رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو .. مؤامرة الوطنى على الجيش

الشارع السياسي

السبت, 09 أبريل 2011 20:27
كتب- محمد غنيم:



تكشف الآن النيابة العسكرية تفاصيل أكبر مؤامرة فى التاريخ المصرى لإحداث فتنة داخل المؤسسة العسكرية من قبل قيادات بالحزب الوطنى الذى صدر أمر عسكرى مساء اليوم السبت باسترداد كافة مقراته وأصوله. حيث تحقق النيابة العسكرية مع 8 أشخاص كانوا يرتدون الزى العسكرى من بين 42 شخصا تم اعتقالهم أمس فى أحداث العنف التى جرت فجر اليوم السبت بميدان التحرير ويخضع هؤلاء لتحقيقات للتأكد من كونهم ضباطا بالقوات المسلحة بالفعل أم كانوا ينتحلون صفة ضباط للوقيعة بين الجيش وثوار التحرير خاصة بعد ضبط ثلاثة

أجانب بخيمة هؤلاء الضباط طبقا لاخبار أوردتها احدى الفضائيات مساء اليوم الذين دعوا الثوار للانقلاب على الجيش قبل أن يطالبهم شباب التحرير بالهبوط من فوق المنصة

وأكد شهود عيان بالتحرير أن هؤلاء الضباط الذين تم القبض عليهم صعدوا فوق المنصة إلا أنهم بدأوا فى استثارة الثوار ضد القوات المسلحة والتحدث عن أشياء داخل المؤسسة العسكرية بعيدا عن مطالب الثوار بضرورة تعجل المجلس العسكرى فى محاكمات الفاسدين مما جعل الثوار يطالبون بهبوطهم من على

المنصة وأثناء تلك الأحداث تم دخول بلطجية داخل الميدان وبدأت أحداث العنف.

وقد اعلن المجلس العسكرى القبض على إبراهيم كامل القيادى بالحزب الوطنى ومدير مكتبه الذى روى شهود عيان قيامه وأعوانه من البلطجية بمهاجمة منصة المحاكمة الشعبية داخل الميدان بحجة أنها تابعة للإخوان معترضين على إنزال الضباط من فوق المنصة وكذلك استياءهم من المحاكمة الشعبية للرئيس المخلوع.

وأثبتت التحريات عن مسئولية إبراهيم كامل بعد القبض على مدير مكتبه وائل أبو الليل يوجه البلطجية داخل الميدان.

وأعلن كثير من المحللين السياسيين ومنهم اللواء سيف اليزل المحلل العسكرى أن الهجوم على القوات المسلحة هدفه إبعاد المجلس العسكرى عن المسرح السياسى المصرى فى المرحلة الانتقالية واجباره على العودة الى معسكراته لتدخل البلاد حالة من الفوضى.

 

شاهد الفيديو:

 

 

أهم الاخبار