محاكمة قيادات أمن الغربية بتهمة قتل‮ ‬15‮ ‬شهيدًا

الشارع السياسي

الأحد, 10 أبريل 2011 11:09
كتب‮ - ‬عاطف دعبس ومحمد المسيري‮:‬



قررت محكمة جنايات طنطا‮ - ‬أمس‮ - ‬تأجيل محاكمة قيادات مديرية أمن الغربية بتهمة قتل‮ ‬15‮ ‬شهيدا وإصابة‮ ‬60‮ ‬متظاهرا والشروع في قتل عدد آخر من المتظاهرين باستخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع إلي جلسة‮ ‬11‮ ‬يونيو المقبل للاطلاع وكانت المحكمة قد عقدت أولي جلساتها برئاسة المستشار إسماعيل عطية رئيس المحكمة وعضوية المستشارين جمال عقرب وعلي البحراوي وسط إجراءات أمنية مشددة ووقفة احتجاجية من أعضاء‮ ‬6‮ ‬إبريل وأسر الشهداء والمصابين ووقفة أخري من ضباط الشرطة والجنود للمطالبة ببراءة المتهمين وكتبوا لافتات منها‮ »‬لمصلحة من هدم جهاز الشرطة،‮ ‬وأوقفوا المحاكمة تحقيقا للعدالة وقيادات الشرطة ليست مسئولة عن الأحداث‮!‬

في حين هتف أعضاء‮ ‬6‮ ‬إبريل وائتلاف الثورة بمعاقبة المتهمين بأقصي العقوبات المقررة وهتفوا‮.. »‬دم الشهداء مش هيروح‮« ‬ولم تستغرق جلسة المحاكمة سوي‮ ‬10‮ ‬دقائق طالب خلالها هيئة الدفاع عن المتهم بالتأجيل للاطلاع علي قرارات الاتهامات وإعداد المذكرات القانونية للرد عليها‮. ‬وقام ممثل النيابة العامة بتلاوة قرار الاتهام الذي تضمن قيام المتهمين بالتسبب في قتل‮

‬15‮ ‬شهيدا وإصابة‮ ‬60‮ ‬متظاهرا والشروع في قتل عدد آخر باستخدام القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي والمطاطي خلال أحداث ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير عندما تظاهر أكثر من‮ ‬10‮ ‬آلاف مواطن في جمعة الغضب يوم‮ ‬28‮ ‬يناير حتي ساعة متأخرة من الليل ورفضوا الانصراف وأشعلوا النيران في إطارات السيارات أمام ديوان المحافظة فصدرت التعليمات بالتعامل مع المتظاهرين وأطلقت الأعيرة النارية وطلقات الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع مما أدي إلي استشهاد كل من أحمد كمال أنور عبدالله‮ ‬19‮ ‬سنة الطالب بكلية الهندسة ويقيم بطنطا وتم نقله لمستشفي طنطا الجامعي ومحمد فوزي عاشور‮ ‬13‮ ‬سنة ونقل لمستشفي طنطا الجامعي،‮ ‬حميدو فاروق‮ ‬غرام‮ ‬15‮ ‬سنة ويقيم بمنطقة القرش وأحمد عوض السيد مصطفي‮ ‬18‮ ‬سنة وتم نقله لمستشفي طنطا الجامعي وإبراهيم عبدالمنعم شيابه‮ ‬49‮ ‬سنة ونقل لمستشفي المنشاوي وأحمد مدحت محمد السيد‮ ‬22‮ ‬سنة ومحمد عبدالمنعم حسين‮
‬55‮ ‬سنة أمام قسم ثاني طنطا وخالد فؤاد عبدالخالق سليم‮ ‬34‮ ‬سنة وإيهاب محمدي عبدالله محمد‮ ‬24‮ ‬سنة وأحمد عبدالحميد كامل‮ ‬25‮ ‬سنة ويقيم بقرية الحداد بمركز بسيون والسيد مرزوق السيد‮ ‬57‮ ‬سنة وأمين محمد أمين رمضان‮ ‬18‮ ‬سنة وسامح سمير عاشور‮ ‬37‮ ‬سنة ويقيم بمساكن السد العالي‮.. ‬وكان المستشار عبدالرحمن حافظ المحامي العام باشراف المستشار جلال عبداللطيف المحامي العام لنيابات طنطا قد تولي التحقيق مع قيادات مديرية أمن الغربية وهم اللواء مصطفي البرعي مدير الأمن واللواء علاء الببياني نائب مدير الأمن واللواء صلاح محرم قائد قوات الأمن و3‮ ‬نقباء وهم مازن نجا وهيثم اكلنيس وهادي جميل ومعاونا مباحث قسم ثاني طنطا وصدر قرار الاتهام في حقهم بالتسبب في قتل المتظاهرين وترويع المواطنين اثر اجهاد قوات الأمن مما أدي إلي انسحابهم وماثلا ذلك من أحداث حرق مباني قسم أول وثاني طنطا وإدارة المرور وانتشار عمليات البلطجة بسبب انسحاب رجال الأمن وتقرر إحالتهم لمحكمة الجنايات وتحددت جلسة‮ ‬9‮ ‬إبريل لبدء المحاكمة التي بدأت بحضور المتهمين الستة والذين دخلوا قاعة المحكمة وسط حراسة أمنية مشددة وتشكيلات من الضباط حتي لا يتم تصويرهم أو التعرض لهم من قبل أسر الضحايا والمصابين الغاضبين وبدأت الجلسة وطلب الدفاع التأجيل للاطلاع وقررت المحكمة تحديد جلسة‮ ‬11‮ ‬يونيو المقبل لاستكمال المحاكمة‮.‬

أهم الاخبار