السويس تطلب بالقصاص من قتلة الثوار

الشارع السياسي

الأحد, 10 أبريل 2011 11:03
السويس ـ عبدالله ضيف‮:‬


نظرت أمس الدائرة الأولي بمحكمة جنايات السويس قضية قتل متظاهرين والشروع في قتل آخرين خلال مظاهرات ثورة‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬والمتهم فيها‮ »‬14‮« ‬متهمًا منهم‮ »‬10‮« ‬من ضباط وأفراد الشرطة بينهم مدير أمن السويس السابق ونائب قائد فرق الأمن المركزي بالإسماعيلية ورجل أعمال وأبناؤه الثلاثة‮.‬

وفي بداية الجلسة وعقب اثبات حضور المتهمين ومحامي المجني عليهم ومحامي المتهمين أعلن رئيس المحكمة بيانًا من المحكمة أكد فيه صدور قرار من رئيسي محكمة استئناف الإسماعيلية بإحالة القضية المنظورة من الدائرة الأولي بمحكمة جنايات السويس إلي الدائرة الثانية بمحكمة جنايات السويس وتحديد جلسة‮ ‬16‮ ‬ابريل الموافق السبت القادم لبدء نظر الدعوي أمام الدائرة الجديدة،‮ ‬وكان المتهمون قد حضروا من محبسهم قبل بداية الجلسة وأودعوا قفص الاتهام وهم‮: ‬اللواء محمد عبدالهادي حمد مدير أمن السويس السابق والعقيد هشام حسين محمد مساعد قائد فرق

الأمن المركزي بالاسماعيلية والعميد علاء الدين محمد عبدالله نائب قائد فرق الأمن المركزي بالإسماعيلية والمقدم إسماعيل هاشم محمد بفرق الأمن المركزي بالإسماعيلية والنقيب محمد عزب رئيس مباحث الأربعين السابق والنقيب محمد صابر عبدالباقي معاون مباحث قسم شرطة الأربعين والملازم أول مروان محمد توفيق معاون مباحث قسم شرطة الأربعين والنقيب محمد عادل طنطاوي رئيس مباحث قسم شرطة السويس السابق وإبراهيم فرج عبدالرحيم رجل أعمال وصاحب معارض سيارات وابناؤه الثلاثة عبودي وعادل وعربي‮. ‬وعقدت المحكمة جلستها برئاسة المستشار عدلي فاضل وبعضوية المستشارين سامي عبدالحليم وأيمن شعيب وبأمانة سر أحمد عبدالفضيل‮. ‬وحضر الجلسة عدد كبير من أسر المجني عليهم الذين حرصوا علي حمل صور الشهداء وخرجوا في مظاهرة عقب
الجلسة تطالب بالقصاص من المتهمين وتمكن الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس والذي حرص علي حضور الجلسة يحمل علي صدره وسام ثوار ليبيا الذي حصل عليه مؤخرًا الشاهد الأول ضد المتهمين من تهدئة المتظاهرين من أسر الشهداء ومطالبتهم بترك ساحة العدالة تقتص من المتهمين‮. ‬وأكد كامل مندور المحامي ورئيس هيئة الدفاع عن الشهداء والمصابين المجني عليهم أنه وفريق الدفاع المكون من المحامين مختار نوح وعبدالعزيز الشرقاوي وحسنين عبيد والدكتور محمود السقا وأحمد عبدالحي وعلاء مندور سيطالبون السبت القادم عند عقد جلسة الدائرة الثانية لمحكمة جنايات السويس بتوقيع اقصي قصاص علي المتهمين وصرف تعويضات مدنية مؤقنة لأسر الضحايا‮. ‬وأكد أحمد الكيلاني المحامي عن المجني عليهم ارتفاع حصيلة الشهداء القتلي إلي‮ ‬30‮ ‬شهيدًا بعد وفاة عدد تباعًا من المصابين وبلغ‮ ‬عدد المصابين‮ ‬320‮ ‬مصابًا،‮ ‬وأدت كلمة محام عن أحد المتهمين إلي حدوث توتر عندما قرر أمام المحكمة عدم مشاهدة المتهمين يطلقون الرصاص علي المجني عليهم ورد عليه العديد من الشهود بأنهم شاهدوا المتهمين بالفعل يطلقون الرصاص علي المجني عليهم وتكهرب الجو‮.‬

 

أهم الاخبار