شارك.. فلول الوطني يشعلون الفتنة بين الجيش والشعب

الشارع السياسي

السبت, 09 أبريل 2011 17:17


الواضح أن فلول الحزب الوطنى تجرب كل يوم فناً جديدا ومن حسن الحظ أنهم يفشلون فى كل مرة.. جربوا الحمير والجمال والبغال، الاندساس وسط المظاهرات، تشجيع البلطجية، أطلقوا سراح كل المسجلين خطر، أججوا الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين، لكنهم والحمد لله باءوا

بخسران مبين.

والآن يجربون لعبة خطرة للغاية هى محاولة الوقيعة بين الشعب والجيش، تشهد الأيام الأخيرة أعنف موجة من محاولات الوقيعة بين الشعب والحكومة من جانب، وبين الشعب والجيش من جانب آخر،

وأسهمت للأسف حالة البطء في إنعاش بورصة الوقيعة بين أطراف الثورة الثلاثة، مما أدى فى نهاية المطاف إلى مناخ ملائم لوصول الأمر إلى ذروته بالأمس، حيث أثبتت التحقيقات المبدئية أن فلول الحزب الوطني دخلوا التحرير بالزي العسكري لاشعال الفتنة بين الجيش والشعب.

في ظل هذه المحاولات المستمرة لتفجير الوضع ، ما رأيك في مستقبل الحزب الوطني؟

 

 

أهم الاخبار