صفوت حجازى:تعرضت للضرب بالميدان

الشارع السياسي

السبت, 09 أبريل 2011 14:57
كتبت -هبة أحمد :

صرح الدكتور صفوت حجازى الداعية الإسلامى بأنه تعرض للضرب أمس خلال خطبة الجمعة بميدان التحرير.

وقال حجازي في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد" الإلكترونية إن أحد الشباب -الذى اتضح فيما بعد أنه أحد رجال وائل أبو الليل بمكتب ابراهيم كامل- دفعه حتى انزلق من فوق المنصة.

ولفت حجازى فى اول حديث عقب احداث "جمعة التطهير" إلى أن من يقول إنه ترك المتظاهرين فإنه يعتبر شخصا خائنا قائلا:" أنا موجود بالميدان منذ الصباح وبعد وقوعى من على

المنصة تحدثت للمتظاهرين وقولت لهم اننى انا الذى تم دفعى وذلك حتى لايحدث فتنة بين المتظاهرين" .

أضاف: وعقب الصلاة ذهبت للطبيب لاننى أُصبت ببعض الكدمات بسبب وقوعى ثم عدت مرة اخرى الى ميدان التحرير فى تمام الساعة العاشرة مساء وقمت بالحديث مع ضباط الشرطة العسكرية ولم اترك الميدان الا فى تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم .

واكد حجازى على أن المشاغبين والذين كانوا يردون إفساد المليونية بدأ مخططهم منذ يوم الاربعاء الماضى وذلك اثناء المؤتمر الصحفى "للجنة التنسيقية لجماهير الثورة" حيث قاموا بعمل احداث شغب وقمت بالتحدث معهم لمدة اكثر من 4 ساعات.

وشدد على أن هناك من يريد إفساد العلاقة بين الشعب والجيش وكان ذلك واضحا اثناء الهتافات والتى كانت تعتدى على الجيش حتى ان المنصة والتابعة للجمعية الوطنية للتغيير رفضت ترديد هذه الهتافات .

وردًا على ما قيل إنه يتبع الاخوان اكد حجازى أنه لايتبع اى حزب او جماعة ويذهب لميدان التحرير كأى مواطن ويصعد الى منصة الجمعية الوطنية للتغير كضيف وليس كمسئول عنها.

 

أهم الاخبار