رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإخوان: الجيش حامي الثورة

الشارع السياسي

السبت, 09 أبريل 2011 14:53
كتب -أحـمـد الـسـكرى:

أعلنت جماعة "الإخوان المسلمين" تقديرها للدور الكبير الذى قام به الجيش المصرى ووصفته بالبطل الذى أثبت بالفعل أنه جيش الشعب وحامى الوطن ودرع الأمن القومى فى حماية الثورة.

ورحبت الجماعة فى بيان - حصلت بوابة الوفد على نسخة منه - بحرص الجيش على نقل السلطة للشعب نقلا هادئا سلميا وفى أسرع وقت ممكن، والاستجابة لعدد من مطالب الشعب، فى مقدمتها إزاحة رأس النظام وحل المجالس النيابية المزورة وتغيير الحكومة، و محاكمة عدد من رءوس الفساد، وإعداد جدول زمني لتسليم السلطة، وتغيير عدد كبير من رؤساء أجهزة الإعلام .

وأكدت الجماعة على أن تماسك المؤسسة العسكرية وقوتها ووحدتها بصفة عامة، وفى هذا

الظرف خاصة هو خير ضامن لحفظ البلد داخليا وخارجيا لحين نقل السلطة إلى الشعب، خصوصا بعد تفكك وحل عدد من المؤسسات المهمة مثل مؤسسة الشرطة والبرلمان، ولذلك فهم حريصون كل الحرص على دعم هذا التماسك الداخلى للقوات المسلحة .

وشددت على أن التلاحم الذى حدث بين الجيش والشعب إبان الثورة العظيمة لابد له أن يستمر ويقوى ولذلك فإن الإخوان يدينون أى محاولة لإضعاف هذا التلاحم فضلا عن إحداث شقاق أو وقيعة بين الشعب وجيشه، وكشفت أن هناك من يسعى لذلك من فلول النظام البائد وبعض المتحمسين

الذين لا يقدرون المواقف ولا العواقب .

وطالبت القوى السياسية بالتمسك بالروح الوطنية العامة لضمان نجاح الثورة وتحقيق مطالبها ففيها المصلحة لكل القوى، وحتى لا نعطى للقوى الهدامة ذريعة لسرقة الثورة أو إجهاضها .

ووصفت الثورة بأنها ثورة شعبية سلمية عامة قام بها الشعب وسيحافظ عليها الشعب، ورفضت استغلال بعض أصحاب المصالح الخاصة أو المدفوعون بأصحاب المصالح من بقايا النظام السابق . وجنى ثمار الثورة .

وقالت الجماعة فى نهاية البيان إنها تقدر الدور الذى قام به الجيش العظيم، وكذلك الإجراءات التى قام بها المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إلا أن هناك العديد من مطالب الشعب لم تتحقق حتى الآن .

ولم يتطرق بيان "الإخوان المسلمين" للأحداث الدامية التى وقعت مساء أمس أثناء فض الاعتصام السلمى بميدان التحرير، فى الوقت الذى أدانت فيه معظم القوى السياسية والحركات الاحتجاجية ما حدث.

 

أهم الاخبار