رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حمزاوي: لن نسمح بالوقيعة بين الجيش والشعب

الشارع السياسي

السبت, 09 أبريل 2011 12:59
القاهرة - أ ش أ :

أكد د. عمرو حمزاوي كبير الباحثين في مركز كارنيجي وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أنه من غير المقبول أن نسمح بأي وقيعة بين الجيش والشعب وأي وقيعة داخل المؤسسة العسكرية

بما يهدد تماسكها خاصة في اللحظات الحرجة الراهنة التي تمر بها البلاد لكنه في الوقت نفسه من غير المقبول بأن يتم التعامل بشىء من
العنف تجاه المتظاهرين السلميين .وقال حمزاوي: "إن البعض يحاول إثارة التمرد داخل المؤسسة العسكرية وهذا أمر خطير للغاية"، مناشدا الشباب بالانتظار والتروي لما ستسفرعنه نتائج التحقيقات في هذا الشأن، مطالبا بالامتثال لحكم القانون .
وأشار حمزاوي إلى أن اللحظة الراهنة تفرض على المواطنين قبل
الجيش مسئولية كبرى في الحفاظ على أمن مصر ومكتسبات الثورة .
وفي رأيه بشأن دعوة الداعية الإسلامي د. صفوت حجازي للمواطنين الذهاب إلى شرم الشيخ الجمعة القادمة للثأر من الرئيس السابق حسني مبارك في حالة عدم القبض عليه، أكد حمزاوي "أنه ضد هذه الدعوة وأن مثل هذه الأمور لابد أن تعالج بحكمة وتتم بصورة سلمية وباتباع إجراءات التقاضي العادلة، مشددا على ضرورة محاكمة الرئيس السابق بدون اندفاع أو عنف" .