رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان‮: ‬مستبدو مصر يطهرون المؤسسات السياسية من المعارضة

الشارع السياسي

الخميس, 02 ديسمبر 2010 17:25

قالت صحيفة جارديان البريطانية إن فصائل المعارضة الرئيسية انسحبت من العملية الديمقراطية بعد إعلان النتائج الرسمية التي أشارت إلي أن الحزب الحاكم سيطر علي 97 ٪ من المقاعد في الانتخابات البرلمانية. وأضافت أن حزب الوفد وجماعة الإخوان المسلمين سيقاطعان جولة الإعادة من الانتخابات البرلمانية. واشارت إلي أن حزب الوفد الليبرالي الذي كان يتوقع له علي نطاق واسع أن يحقق مكاسب علي حساب جماعة الإخوان المسلمين ، سيقاطع الانتخابات بعد حصوله علي مقعدين فقط في الجولة الأولي. ونقلت عن المتحدث باسم الهيئة العليا للحزب أن

النتائج مشينة. وأضافت الصحيفة البريطانية أن جماعة الإخوان المسلمين والتي تعتبر قوة معارضة منظمة قالت إن يوم الانتخابات اتسم بالتزوير والإرهاب والعنف الذي نفذته الشرطة والبلطجية، مشيرة إلي انها ستقوم بتدابير أمنية لإبطال هذا البرلمان الزائف.

ونقلت عن أحد الأعضاء البارزين في الجماعة قوله: "نحن محاصرون في حلقة مفرغة إذا استمررنا في محاولة المشاركة في هذه المهزلة. وعلقت الصحيفة بقولها إنه يعتقد علي نطاق واسع قيام قادة مصر المستبدين بتطهير

المؤسسات السياسية من كل أشكال المعارضة المحتملة قبل انتخابات الرئاسة في العام المقبل، التي قد تنهي حكم مبارك الذي دام 3 عقود. وفي تقرير منفصل، كتب محرر الصحيفة جاك شينكر إن الانتخابات كانت مسرحية ومهزلة استبدادية ، وتبعث برسالة مفادها أن الانتقال من فرعون لآخر يجب أن يتم في حدود الاستبداد. وأضاف أن بيان اللجنة العليا للانتخابات وقانا من تصور أن ما جري يوم الأحد يمثل أي شيء يشبه الانتخابات.

وأكدت الصحيفة أن ما حدث يوم الأحد يمثل عرضا مسرحيا لجمهور معين، لكن السؤال هو ما الذي يستهدفه هذا العرض. وأضافت أن العرض استهدف أن الانتقال من حاكم لآخر يجب أن يتم في ظل الاستبداد وباستبعاد كل الأصوات المعارضة.

أهم الاخبار