حل أزمة الفتنة الطائفية بالمنيا

الشارع السياسي

السبت, 09 أبريل 2011 09:03
كتب ـ ناصر المنياوي:

حل أزمة الفتنة الطائفية بالمنيا  - أرشيف

علمت بوابة الوفد أن قيادات من القوات المسلحة والشرطة عقدت مجلس عرفي بحضور قيادات قبطية واسلامية وشعبية قرية "القمادير" التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة.

وخلص الإجتماع إلى فض الاعتصام أمام مبنى المحافظة، وإلغاء مقر الجمعية الحالي

ونقله إلى قتله سكنية قبطية داخل القرية على مساحة 240 متر يسمح للأقباط فيها بمزاولة شعائرهم الدينية، وتم الاستجابة من قبل الاقباط والمسلمين.

وتعود الحكاية إلى اقبال أقباط القرية الذين لا يتجاوز عددهم العشرات

على شراء بيوت تزيد مساحتها على 600 متر حول جمعية خدمات تخصهم انشئت منذ زمن, وبدأوا فى فتح المنازل على بعضها, وشرعوا فى تحويلها إلى كنيسة.

وبمجرد أن علم المسلمون بالأمر قاموا بمنعهم من دخول المكان, فقام ثلاثة آلاف قبطى من مناحى المنيا بالتظاهر أمام المحافظة, مشيرين فى لافتاتهم إلى أن "القمادير" هى "أطفيح" اخرى.

 

أهم الاخبار