بالفيديو .أهالى معتقلى القديسين ينضمون للثوار

الشارع السياسي

الجمعة, 08 أبريل 2011 15:01
كتبت - جميلة على:


احتشد أهالى معتقلى كنيسة القديسين والبالغ عددهم 20 معتقلا بسجن العقرب بطره في ميدان التحرير خلال مليونية التطهير. مؤكدين دخول ابنائهم فى إضراب مفتوح عن الطعام لحين الافراج عنهم.

وقال أهالى المعتقلين "إن ابناءهم لم يحصلوا على حكم قضائى ومع توجيه اصابع الاتهام الى حبيب العادلى وزير الداخلية السابق فى تفجير الكنيسة إلا أنه لم يفرج عنهم حتى الآن.

مؤكدين أن خوف الداخلية من الافراج عن ابنائهم هو ضلوعهم للشهادة ضد ضباط امن الدولة الذين قاموا بقتل

سيد بلال وليس كما ادعى الوزير فى تصريح له بأحد الجرائد المستقلة وهو خوفه من حدوث فتنة طائفية للإفراج عن هؤلاء المعتقلين.

وهو الامر الذى أثار استهجان من الاقباط حيث صرحوا بأن المتهم الاول والأخير فى القضية هو حبيب العادلى وليس غيره فما الجدوى من استمرار اعتقالهم حتى الآن ومن ناحية أخرى تظاهر المئات من اهالى المسجونين المسلمين الذين حصلوا على احكام استثنائية من محاكم امن الدولة مطالبين

المجلس العسكرى بإعادة محاكمتهم.

وعلى صعيد متصل طالبت اسرة عمر عبد الرحمن فى قلب الميدان المجلس العسكرى بالتدخل لدى السلطات الامريكية للافراج عن الشيخ السجين فى سجون امريكا منذ اكثر من 15 عاما.

وطالب اهالى المعتقلين الذين لم يصدر ضدهم أى احكام قضائية بسرعة الافراج عن ذويهم ويعتزم اهالى معتقلى كنيسة القديسين واهالى معتقلى حادث الزيتون الذى راح ضحيته صائغ و3 اشخاص آخرين مسيحيين للقتل والنهب بالدعوة لوقفة احتجاجية الاثنين القادم امام مجلس الوزراء للمطالبة بالافراج عن ذويهم بعدما أثبتت التحريات بعدهم عن تلك القضايا وأنها من تلفيق امن الدولة وحصولهم على عدة افراجات قضائية حتى الآن وهى لم تنفذ حتى الآن.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار