‮"الوفد الأسبوعي‮" ‬تحذر من استمرار رجال الوزير السابق والأيام القادمة تشهد عمليات اغتيال

الشعب‮ ‬يريد محاكمة رجال العادلي

الشارع السياسي

الجمعة, 08 أبريل 2011 11:23
محمد عبد الفتاح



ان وقائع الفوضي‮ ‬التي‮ ‬تشهدها البلاد،‮ ‬خاصة واقعة الانفلات في‮ ‬مباراة الزمالك والافريقي،‮ ‬تؤكد ان ما‮ ‬يتردد وما تؤكده لنا بعض المصادر الأمنية،‮ ‬من وجود مؤامرة علي‮ ‬الدولة وان هذه المؤامرة خطط لها بعض رجال وزير الداخلية السابق حبيب العادلي،‮ ‬وان هؤلاء الضباط بعضهم مازالوا في‮ ‬الخدمة،‮ ‬وهم من قيادات وزارة الداخلية‮!!‬

وعلمت‮ »‬الوفد‮« ‬من بعض مصادرها أن هؤلاء شكلوا فيما بينهم تشكيلاً‮ ‬لزرع الفوضي‮ ‬في‮ ‬أنحاد المحافظات،‮ ‬كما أن بعضهم‮ ‬يعمل علي‮ ‬إعادة صورة رجال الشرطة بعنفها المعروف في‮ ‬العهد السابق والعودة إلي‮ ‬تلفيق القضايا وإرهاب المواطنين التي‮ ‬كانت سائدة خلال السنوات الماضية حيث لا‮ ‬يوافقون بالمرة علي‮ ‬التنازل عن أسلوب وسلوكيات ضباط الشرطة‮!!‬

وقد حذرت المصادر الأمنية من خطورة هذه القيادات خاصة وانهم‮ ‬يلمون بكل كبيرة وصغيرة في‮ ‬الدولة كما أنهم مازالوا في‮ ‬الخدمة ويتخذون من أماكنهم قوة لترويج المخطط‮.. ‬صحيح ان معظمهم تم نقلهم إلي‮ ‬مواقع أخري‮ ‬لكنهم مازالوا بالخدمة،‮ ‬وخطورتهم كما تؤكد المصادر تعود إلي‮ ‬أنهم‮ ‬يحتلون مراكز ومواقع في‮ ‬جميع مصالح ومديريات وإدارات الشرطة علي‮ ‬مستوي‮ ‬الجمهورية،‮ ‬وأشارت المصادر إلي‮ ‬أن بعض الضباط في‮ ‬الوزارة والمديريات‮ ‬يساعدون هؤلاء الضباط للسيطرة مرة أخري؟‮!‬

ويقال انهم‮ ‬يخططون لضرب الأمن بشكل عام،‮ ‬كما انهم‮ ‬يخططون لزرع الرعب بين المواطنين‮.‬

وأكدت المصادر ان واقعة استاد القاهرة كان الهدف منها إحراج الوزير منصور عيسوي‮ ‬والذي‮ ‬أكد بعد لقائه بسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة قدرته علي‮ ‬تأمين المباريات في‮ ‬جميع أنحاء المحافظات،‮ ‬فبعد فشلهم في‮ ‬دفع امناء الشرطة المفصولين لعمل مظاهرات أمام مبني‮ ‬مجلس الوزراء وأمام وزارة الداخلية ومبني‮ ‬التليفزيون ومطالبتهم بالعودة إلي‮ ‬العمل وإقالة الوزير،‮ ‬بدأوا في‮ ‬الفصل الثاني‮ ‬من المخطط،‮ ‬حيث اختاروا مباراة الزمالك والافريقي‮ ‬التونسي،‮ ‬لأنهما دولتان عربيتان،‮ ‬والحادث سوف‮ ‬يؤثر بشكل كبير في‮ ‬البلدان العربية،‮ ‬خاصة وان الحكام من الجزائر الشقيق،‮ ‬وهو ما‮ ‬يعني‮ ‬إحراج الوزير منصور عيسوي‮ ‬علي‮ ‬المستوي‮ ‬المحلي‮

‬والعربي،‮ ‬ويؤكد أن الواقعة تم التخطيط لها جيدا،‮ ‬فلماذا لم‮ ‬ينفذوها في‮ ‬مباراة الأهلي‮ ‬وفريق سوبر سبورت والتي‮ ‬أقيمت منذ ‮٣ ‬أسابيع؟‮!‬

لأن الفوضي‮ ‬في‮ ‬هذه المباراة لن تؤثر بالشكل وبالحجم الذي‮ ‬تحدثه مباراة الزمالك والفريق التونسي‮.‬

وأوضحت المصادر ان هذه الواقعة لا‮ ‬يمكن فيها استبعاد تورط رجال حبيب العادلي‮ ‬وبعض العاملين في‮ ‬الاستاد وذلك لأنه قد ثبت دخول بعض الجماهير بأسلحة بيضاء وطبنجات وشوم وشماريخ،‮ ‬وأكدت المصادر لماذا قام عبدالعزيز أمين رئيس هيئة الاستاد وهو الصديق لجمال مبارك بفتح أبواب الاستاد ودخول الجماهير قبل موعد المباراة بوقت كبير جدا،‮ ‬ولماذا لم‮ ‬يخطر رجال القوات المسلحة بأعداد الجماهير التي‮ ‬دخلت الاستاد ومعها الأسلحة والشوم والطبنجات،‮ ‬وهو ما‮ ‬يؤكد أن الجماهير دخلت الاستاد بدون تفتيش‮!!‬

وهذا‮ ‬يعني‮ ‬أيضا ان هناك علاقة بين الأمن وعبدالعزيز أمين رئيس هيئة الاستاد وبين المجموعات التي‮ ‬نزلت إلي‮ ‬أرض الاستاد،‮ ‬لأن الجماهير في‮ ‬العادة تذهب إلي‮ ‬الاستاد،‮ ‬وتحمل الإعلام والشماريخ،‮ ‬وفي‮ ‬معظم الحالات‮ ‬يتم مصادرة الشماريخ علي‮ ‬الأبواب،‮ ‬لكن دخول البعض بأسلحة بيضاء مثل السنج والمطاوي‮ ‬يعني‮ ‬وجود اتفاق علي‮ ‬تمرير الجماهير المسلحة بالأسلحة النارية،‮ ‬وهو ما‮ ‬يؤكد أن الواقعة كانت مؤامرة ومخططاً‮ ‬لها جيدا،‮ ‬وان بعض العاملين بالاستاد شاركوا فيها‮!!.. ‬وهو فتح الأبواب الصفراء المطلة علي‮ ‬أرض الاستاد مباشرة،‮ ‬حيث ان هذه الأبواب لا‮ ‬يتم فتحها علي‮ ‬الاطلاق،‮ ‬لا في‮ ‬التدريب ولا في‮ ‬المباريات وهذه هي‮ ‬المرة الأولي‮ ‬التي‮ ‬تشاهد مفتوحة،‮ ‬فمن الذي‮ ‬فتح هذه الأبواب؟‮!.. ‬ومن الذي‮ ‬يحمل مفاتيحها؟‮! ‬حيث تبين أن هذه الأبواب فتحت بمفاتيحها وليست عنوة‮.‬

وأكدت المصادر أن هؤلاء الذين اقتحموا أرض الملعب،‮ ‬واعتدوا علي‮ ‬لاعبي‮ ‬الفريق

التونسي‮ ‬انهم نزلوا الملعب وقاموا بتحطيم كل شئ،‮ ‬وأضافت المصادر ان المنطق‮ ‬يقول ان الجماهير تغضب إما من الحكم أو من فريقها،‮ ‬وعندما تقتحم الملعب فهي‮ ‬تعبر عن هذا الغضب،‮ ‬إما بالاعتداء علي‮ ‬الحكم إذا كان متحيزا أو علي‮ ‬لاعبي‮ ‬فريقهم بسبب اخفاقهم وفشلهم وخسارتهم بسبب ادائهم الضعيف،‮ ‬وليس من المنطقي‮ ‬ان تعتدي‮ ‬الجماهير الغاضبة علي‮ ‬الفريق المنافس إذا كان‮ ‬يؤدي‮ ‬جيدا‮.‬

وأشارت المصادر إلي‮ ‬أن الفريق التونسي‮ ‬كان ملتزما في‮ ‬لعبه كما لم‮ ‬يكن‮ ‬يلعب بخشونة،‮ ‬والواقعة تؤكد أن هذه الجماهير نزلت لكي‮ ‬تحطم كل ما‮ ‬يواجهها،‮ ‬كما قامت بالاعتداء علي‮ ‬الحكم وعلي‮ ‬الفريق التونسي‮ ‬وكان من المفترض أن تعتدي‮ ‬علي‮ ‬فريقها الفاشل أو علي‮ ‬مدرب فريقها،‮ ‬لأنهم فشلوا أو خسروا وخذلوهم أمام الفريق المنافس،‮ ‬لكنهم لم‮ ‬يفعلوا هذا؟‮!‬

ولم تثبت الواقعة أية اعتداءات علي‮ ‬مدرب نادي‮ ‬الزمالك حسام حسن،‮ ‬ولا علي‮ ‬شقيقه مدير الكرة إبراهيم حسن،‮ ‬كما لم‮ ‬يثبت اعتداء هذه الجماهير علي‮ ‬لاعبي‮ ‬فريق الزمالك الذين اخفقوا وتسببوا في‮ ‬هذه الخسارة في‮ ‬تونس وفي‮ ‬القاهرة،‮ ‬هذا في‮ ‬رأي‮ ‬بعض المصادر،‮ ‬وهذا‮ ‬يعني‮ ‬ان بعض القيادات الأمنية التابعة للوزير السابق حبيب العادلي‮ ‬بالاتفاق مع بعض العاملين في‮ ‬الاستاد والتي‮ ‬تربطهم علاقة بالنظام السابق هم الذين خططوا لهذه الواقعة،‮ ‬والهدف الأول إحراج وزير الداخلية الحالي‮ ‬منصور عيسوي‮ ‬وإحراج الحكومة الحالية برئاسة د‮. ‬عصام شرف،‮ ‬وإحراج المجلس الأعلي‮ ‬للقوات المسلحة الذي‮ ‬يدير البلاد،‮ ‬وتأكيد رسالة محددة وهي،‮ ‬أنه لا أمان أو أمن في‮ ‬ظل وجود هؤلاء القيادات الأمنية في‮ ‬مراكزهم ومواقعهم التي‮ ‬يشغلونها منذ أيام حبيب العادلي‮ ‬الوزير السابق،‮ ‬وقد اتفقت المصادر علي‮ ‬أن هذه القيادات الأمنية‮ ‬يشكلون خطورة كبيرة علي‮ ‬أمن مصر،‮ ‬لأنه من الممكن أن‮ ‬يحاولوا اغتيال بعض الشخصيات العامة أو السياسة،‮ ‬وربما الأمنية،‮ ‬ومن هنا نطالب الجميع في‮ ‬الدولة بإحالة هذه القيادات إلي‮ ‬محاكمات عسكرية،‮ ‬خاصة الذين تورطوا خلال فترة الوزير السابق في‮ ‬عمليات تعذيب المواطنين أو احتجازهم أو التنصت عليهم،‮ ‬أو التربح من خلال وظائفهم ملايين الجنيهات والفيلات والشقق والسيارات الفاخرة من أموال الشعب‮.‬

وأكدت المصادر أن الحل الوحيد في‮ ‬تجنيب مصر مخاطر الفوضي‮ ‬والإخلال الأمني،‮ ‬هو محاكمة هؤلاء الضباط ومعاقبتهم،‮ ‬أو استبعادهم تماما من وظائفهم الحساسة،‮ ‬ووضعهم تحت المراقبة،‮ ‬إما أن‮ ‬يتم تركهم هكذا‮ ‬يحتلون مناصب أخري‮ ‬في‮ ‬المديريات والمصالح والإدارات الشرطية،‮ ‬فهو‮ ‬يشكل خطرا كبيرا علي‮ ‬أمن المواطن وأمن مصر‮.‬

أهم الاخبار