دير شبيجل تنفي مقابلتها لطنطاوي

الشارع السياسي

الخميس, 07 أبريل 2011 12:28
كتب- عادل صبري:

نفت مجلة دير شبيجل الألمانية إجراء أي مقابلات مع المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري، والذي نشرته الصحف الكويتية والعديد من مواقع الإنترنت أمس الأربعاء،

ونسب إلى طنطاوي اعترافه بوجود محاولتي انقلاب منذ اندلاع الثورة, ووجود ضغوط على مصر من بعض الدول العربية لمنع محاكمة مبارك.
وقال ودفورد مدير مكتب ديرشبيجل بالقاهرة ورئيس جمعية المراسلين الأجانب في مصر، في اتصال تليفوني مع " بوابة الوفد": إن
الخبر ملفق تماما، فلم يجر أي صحفي من دير شبيجل مقابلة مع المشير طنطاوي منذ اندلاع الثورة وحتى الآن.
وأشار إلى أن السفير المصري في برلين اتصل بمقر المجلة في ألمانيا وتأكد أن الأنباء التي ترددت أمس لا صحة لها على الإطلاق.
وبرر ودفورد لجوء بعض الصحف ومواقع الإنترنت إلى ترويج هذه المعلومات واسنادها
إلى دير شبيجل، بأن هؤلاء يسعون إلى نشر أخبار مضللة، واسنادها لمصادر ذات مصداقية، ليكون لما يلفقونه من معلومات له مصداقية.
ودعا ودفورد المجلس العسكري إلى مواجهة المتسببين في تلفيق المعلومات مؤكدا أن ديرشبيجل ليست طرفا في القضية برمتها.
وحول امكانية مقاضاة دير شبيجل للصحف الكويتية التي نشرت النبأ قال بلهجة عربية حادة: هما مين دول .. ديرشبيجل أكبر مجلة سياسية في أوروبا، ولا يمكن أن تنظر إلى هؤلاء الملفقين أو تضيع وقتها في متابعتهم, وإن كنا نتمنى محاسبتهم على أفعالهم البعيدة عن الأخلاق والمهنية.

أهم الاخبار