قنديل يتهم "العسكري" بالتواطؤ. فيديو

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 أبريل 2011 14:57
كتبت- جميلة على:


طالب الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل رئيس تحرير صوت الأمة والمنسق السابق لحركة "كفاية" بتشكيل مجلس وطنى يعارض ما وصفه بتواطؤ وتباطؤ خطوات المجلس العسكرى فى التصدى للفاسدين والفساد وعدم محاكمة مبارك وعائلته حتى الآن. وأضاف أن هذا التأخير فى المحاكمة لم يقتنع به أحد على حد قوله ، متهما هذا التأخير فى المحاكمة بأنه المتسبب الرئيسى فى تهريب الأموال وحرق الوثائق والمستندات التى تكشف الفساد وتدين النظام السابق.

وأشار إلى أن المجلس العسكرى يتحرك بطريقة فيزيائية وليست سياسية ، بمعنى انه فى حال سكوت الشعب عن المفسدين سكت الجيش واذا تحرك

الشعب تحرك الجيش وذلك لأنه ليس أصلا فى الثورة ، فالثورة من صنع الشعب وهذا المجلس ليس سوى وكيل عن الثورة ، ولا يجوز ان يحل الوكيل بديلا عن الأصيل.

وشبه الوضع الحالى فى مصر بأنه عبارة عن حلبة مصارعة بها ثلاث قوى، أولها هى قوة دفع الثورة ، وثانيها قوة المجلس العسكرى والأخيرة منها قوة النظام القديم فاذا ضغط الشعب وهو قوة دفع الثورة ضغط الجيش على قوة النظام السابق ، واذا لم

يتم الضغط لا يضغط المجلس العسكرى بدوره على قوة النظام السابق.

وأشار الى ان ثورة 25 يناير نموذج من الثورات الى تحتاج الى يقظة وانتباه دائمين منتقدا قيام المجلس بمحاسبة "شلة جمال" اولا ، ثم مع الضغط الشعبى يبدأ فى الاتجاه لشلة الرئيس مبارك المخلوع.

وانتقد موقف المطالبين بوقف الضغط على المجلس العسكرى بحجة انه الجيش ولم يطلق نارا على الثوار ، مؤكدا ان ما فعله الجيش المصرى فى لحظة الحسم بإعلانه عن تنحى مبارك وإخباره ذلك بالتليفون كان موقفا اضطراريا وانه لا يستطيع اى جنرال فى الجيش المصرى مهما كانت قوته ان يطلق النار على الشعب فهذا ليس منة من الجيش ، ولكن واجبه الاصيل ، فالجيش المصرى مؤسسة قائمة على التجنيد وليس جيشا من المرتزقة.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار