رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انفراد : سرقة معبد الكرنك

الشارع السياسي

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 21:03
الأقصر – أحمد فنجان:

كشف شهود عيان عن تعرض معبد الكرنك لعملية سطو تم التعتيم عليها منذ انطلاق ثورة 25 يناير ،

مؤكدين أن عددا من اللصوص تسللوا إلى المعبد من الناحية الشرقية وهى منطقه نجع الطويل، وأن اللجان الشعبية نجحت في توقيف سيارة دايو زرقاء اللون متجهة إلى خارج حرم المعبد وبها ثلاثة أفراد بينهم ضابط شرطة تابع لقسم شرطة طيبة، وتم تسليمهم إلى الشرطة العسكرية، لكن فوجئ الأهالى بالإفراج عنهم فى اليوم التالى.
وقال محمود الزهري أحد شهود العيان ويقطن بالناحية الجنوبية للمعبد
بنجع الكنوز "إنه استيقظ على صوت تكسير داخل منطقة مخازن معبد خنسو وعند استطلاعه للأمور لاحظ حركة غير عادية داخل المعبد ، وأن بعض الأشخاص يحاولون تكسير بعض جدران المخازن" .
وأضاف لـ"بوابة الوفد" أن الأهالي اشتبكوا مع 6 أشخاص وسط إطلاق عشوائي للنار، ونجحوا في إصابة أحدهم والقبض عليه وتسليمه للقوات المسلحة، مؤكدا أنه حاول الاتصال بالدكتور زاهى حواس وزير الآثار، لكن مكتبه أفاد آنذاك بأن لديه
مشاغل ولا يستطيع تلقى أية مكالمات.
وقال أنور أبو الوفا جودة من أبناء النجع التحتانى : إن أهالي النجع تلقوا استغاثة لحماية معبد الكرنك من هجوم شنه مجهولون ليلة التاسع والعشرين من يناير مستغلين حالة الانفلات الأمني ، مؤكدا تواجد أحد ضباط قسم شرطة البياضية فى تلك الأحداث رغم أنه غير مكلف بحراسة المعبد وليس من قوة شرطة السياحة وليس من أبناء الأقصر، وهو ما يثير الريبة حول تواجد بعض الضباط غير العاملين بحراسة معبد الكرنك بجوار المعبد في ذلك التوقيت، مطالبا سمير فرج محافظ الأقصر ، ووزير الآثار زاهى حواس بكشف الحقيقة التي تم التعتيم عليها حتى الآن منذ اشتعال أحداث الثورة.

أهم الاخبار