بالفيديو..غريب :عبيد وعزمى حاكمونى لإحراج الجنزورى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 21:01
كتب ـ محمد غنيم :

كشف د.محى الدين الغريب وزير المالية الأسبق والذى تمت محاكمته فى عهد الرئيس المخلوع مبارك فى جريمة استيلاء على المال العام أن د. عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق ظل يخطط لمدة عام لتدبير محاكمة فساد لى لإحراج الجنزورى وحكومته وإثبات أن الجنزورى وحكومته كانوا فاسدين لإرضاء مبارك وإقناع الرأى العام بأنها كانت حكومة لاتراعى مصالحهم.

وأضاف غريب أنه كان يعترض على ملفات فى الرقابة الإدارية خاصة بممولين ورجال أعمال وفنانين وفنانات كان يبدى اعتراضه عليها أغضبت عبيد خاصة وأن الرقابة الإدارية تتبع رئيس الوزراء فاعتبر عبيد أننى أتحداه فقام عبيد بالترتيب للقضية
مع الرقابة الإدارية.
وبدأوا فى إثارة تلك القضية عقب خروجى من الحكومة وبالتحديد فى ديسمبر 2000 وكشف غريب انه علم اتهامه من صحف الوفد والأحرار وبصيغة واحدة وهى إهدار 5 مليارات جنيه أموال الجمارك وفوجئت بأخبار عن تحقيقات جرت معى فى النيابة والخروج بكفالة وهو مالم يحدث إطلاقا.
وعقب تلك الأخبار قمت بالاتصال بالنائب العام فى وقته المستشار ماهر عبد الواحد فأخبرنى بعدم صحة الخبر فاتصلت بالصحف فطلبوا منى إرسال الرد فأرسلته وتم نشر ردى ثم قمت بإرسال
مذكرة للرئيس السابق فرد على بأنه كلام فارغ وليس له أساس من الصحة كما أبلغنى زكريا عزمى تليفونيا بذلك .
وفوجئت بعد يومين بلواء من الرقابة الإدارية يطلبنى للحضور أمام نيابة الأموال العامة العليا وفجر الغريب مفاجأة أن الاتهام قد وجه له بشكل شفهى ولم يكن هناك أى مر بالتحويل للتحقيق وكل مايعرفه ان وزير العدل السابق الراحل فاروق سيف النصر نسق مع الرقابة الإدارية برئاسة هتلر طنطاوى وقتها فقاموا بإقناع مبارك بوجود مخالفات لتحويلى الى التحقيق وهو مارفضه مبارك ثم عادوا بعد أسبوع وأقنعوه بضرورة تحويلى إلى المحاكمة فوافق
وكان غريب قد صدر ضده حكم فى عام 2002 بالسجن لمدة ثمانى سنوات قبل أن تبرئه محكمة النقض بعد ثلاث سنوات قضاها خلف القضبان.

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار