رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التيار المدنى يعلن مشاركته فى تظاهرات الجمعة

الشارع السياسي

الخميس, 22 نوفمبر 2012 11:00
التيار المدنى يعلن مشاركته فى تظاهرات الجمعةالرئيس المصري محمد مرسي
الإسكندرية – أميرة عوض:

أكد التيار المدني أنه بعد انتخاب مرسي رئيساً للجمهورية، اكتشف المصريون أنه لا فرق بين الحزب الوطني وجماعة الإخوان، في الحرص على الانفراد بكافة مؤسسات وسلطات الدولة.

جاء ذلك خلال بيان أصدره التيار المدنى بالإسكندرية صباح اليوم الخميس تحت عنوان "الشعب المصرى يجدد الثورة الثانية".
وأضاف البيان: "وعانى المصريون استمرار الغلاء الفاحش والتلويح بإلغاء الدعم عن السلع الأساسية، واستمرار نهج التبعية للمشروع الأمريكي الصهيوني، وإعلان المؤامرة المكشوفة بالخروج الآمن لقيادات المجلس

العسكري، والانصياع لشروط صندوق النقد، فـضلاً عن ابتعاد سيناء العزيزة – فعلياً – عن سيطرة أجهزة الدولة، بالإضافة إلى المزيد من التجاوزات والانتهاكات للحريات العامة والخاصة".
وأعلن التيار مشاركتهم في جمعة الغضب الثانية غدا الجمعة 23 نوفمبر، محملين "مرسي" مسئولية الانحراف عن أهداف ثورة 25 يناير، واستمرار الكوارث، وإهدار دم الشهداء والمصابين منذ أحداث ماسبيرو وما بعدها.
وطالب التيار المدني بالإسكندرية بحل الجمعية التأسيسية، رافضين صدور دستور لا يحقق المساواة وينال من الحريات، كما طالبوا بإجراء تحقيق شامل وواسع عن أحداث القتل والإصابات في محمد محمود الأخيرة.
وإعلان خطة تنمية وحماية شاملة لسيناء ومنع المحاولات الرامية لفصلها عن التراب الوطني سواء بالتواطؤ أو بالصمت من النظام الحاكم، وإعادة تأهيل وهيكلة وزارة الداخلية وأجهزتها .
وقال البيان: "إن تقاعس رئيس الدولة وجماعته عن تلبية مطالب الشعب المصري يفرض على قوى الثورة الحية مواجهة النظام الحالي بموجات متصاعدة من الثورة، وصولاً للتغيير الشامل الذي يصون المواطن في كرامته ويلبي احتياجاته الرئيسية ويؤمّن مستقبله".

 

أهم الاخبار