رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوات الأمن تنتشر بمحيط الداخلية والتحرير

الشارع السياسي

الاثنين, 19 نوفمبر 2012 13:37
قوات الأمن تنتشر بمحيط الداخلية والتحريرصورة ارشيفية
كتب- أحمد حمدى ومحمود فايد ومحمود السويفى وعبدالحميد أحمد:

انتشرت قوات الأمن المركزى فى محيط وزارة الداخلية والشوارع المؤدية له لمنع تسلل المتظاهرين المحتشدين فى ميدان التحرير وشارع محمد محمود إلى الوزارة.

وذلك أنثاء إحيائهم لذكرى أحداث شارع محمد محمود التى حدثت فى العام الماضى عقب مليونية إسقاط وثيقة د."على السلمى" -نائب رئيس مجلس الوزراء.
وقامت قوات الأمن بالانتشار فى محطة مترو السادات فى الوقت الذى تقوم فيه بتنظيم طريقة الخروج والدخول ومطالبة المارة بالاطلاع على بطاقاتهم الشخصية

إذا تم الشك فى أى شخص.
فى السياق ذاته تواجدت قوات الأمن فى محيط السفارة الأمريكية ومجلس الشعب والشورى, وكافة المناطق الحيوية بكثافة لمنع تواجد المتظاهرين أمامها أو الاقتراب منها وذلك فى الوقت الذى تواجد رجال المرور فى ميدان التحرير لتنظيم حركة المرور والمواصلات أثناء تواجد المتظاهرين.
وفى السياق ذاته وضعت قوات الأمن الحواجز الخرسانية على العديد
من المداخل الرئيسة لوزارة الداخلية حيث تم وضع كتل خرسانية على مدخل شارع الشيخ ريحان ودخل شارع منصور المؤدى مباشرة لوزارة الداخلية.
وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت مساء أمس الأحد بياناً وصفت دعوات إحياء ذكرى محمد محمود, بأنها تشمل أعمالا تخربية وتهديد المنشآت, والمرافق العامة وأنها تحمِّل الداعين لتلك التظاهرات، التي تتسم بعدم السلمية، مسئولية ما قد يحدث من تداعيات تحركاتهم، وتهيب وزارة الداخلية بأبناء الوطن الشرفاء عدم الانسياق وراء تلك الدعوات المغرضة حفاظاً على أمن واستقرار البلاد خلال تلك المرحلة، والتي تستلزم تضافر جهود جميع أبناء الوطن.

أهم الاخبار