رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشريعة ستطبق بالتدرج والإقناع

أبو إسماعيل: مصر لا تزال ترضخ لإسرائيل

الشارع السياسي

الأحد, 11 نوفمبر 2012 20:34
أبو إسماعيل: مصر لا تزال ترضخ لإسرائيلالشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل
متابعة ـ جهاد الأنصاري

أكد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، الداعية الإسلامي، أن الإسلاميين داخل الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور يتعرضون لضغوط من جهات مختلفة لتمرير مواد دستورية عديدة تُرجع مصر لما كانت فيه في عهد مبارك والمجلس العسكري، حسب رأيه.

وأشار أبو إسماعيل في تصريحات لقناة "الجزيرة مباشر مصر" مساء اليوم الأحد، إلى أنه ليست مادة الشريعة المختلف عليها فقط. لكن هناك مواد أخرى في الدستور

مثل المتعلقة بالجيش، ومجلس الدفاع الوطني، لا توجد في أي دولة محترمة بالعالم.
وأوضح الداعية، أن إقرار الشريعة بالدستور لا يعني إجبار الناس على تطبيقها دون رغبتهم بل التطبيق يكون بالتدرج وحسب طاقة الناس، ولا يتم تكليف الناس فوق طاقتهم. لكن يجب إقرار المبدأ أولا ووضع الشريعة بالدستور ولا يعني هذا
إجبار الناس بشيء والشريعة لن تطبق إلا باقتناع الناس.
وعن الوضع الأمني في سيناء، قال: إن الترتيبات الأمنية في سيناء لا تزال كما كانت في عهد مبارك والمجلس العسكري، مشيرا إلى أنه حتى الآن يجب علينا أن نستأنذ إسرائيل لإدخال جندي لسيناء.
وتابع: للأسف لازالت مصر، ترضخ لإسرائيل، مثلما كان يحدث في عهد مبارك، في حال إذا ما حاولت إدخال بضائع لقطاع غزة. منذ أسبوعين رفضت إسرائيل دخول بضائع لغزة عبر مصر، فرضخت مصر مثلما كان يحدث في عهد مبارك.
شاهد فيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=rtWQM8Qs6OE&feature=youtu.be

 

 

 

أبو إسماعيل

الشريعة

إسرائيل

النائب العام

انتخابات رئاسة

عبد المجيد محمود

_عادل حمودة

المشير طنطاوى

محمد مرسى

مرسى

عنان

طنطاوى

الإخوان

مبارك

الشاذلي

التاريخ

حرب أكتوبر

محمد مرسى

استاد القاهرة

الإخوان

مرسى

الأمريكان

صباحى

توفيق

عكاشة

فراعين

فيسبوك

الرئاسية

مستندات

انتخابات

مبارك

إسرائيل اليوم

مبارك

إسرائيل اليوم

الغاز

إلقاء سولار

حماية الشرطة

الاسكندرية

جواز سفر

المجلس

العسكري

أم أبوإسماعيل

تشابه أسماء

وجدي غنيم

سليمان

التعديب

ابو اسماعيل

الجنسية

خيرت الشاطر

الشاطر

الرئاسة

الإخوان

أبوإسماعيل

مرشح

محتمل

رئاسة

الجمهورية

العسكرى

أبوإسماعيل

مرشح

محتمل

رئاسة

جمهورية

انتخابات

مصر

النور

الاسلام

الثورة

الفوضى

الخلاقة

العسكر

المشير

طنطاوي

مبارك

الحزب

الوطني

الفلول

عرب

عبد

المنعم

محمود

الإسكندرية

إخوان

مسلمون

الضمير

العربي

إعتقالات

معتقل

تعذيب

كرامة

حرية

صحافة

إعلام

استبداد

قهر

حسان

خيانة

ماسونية

أسرائيل

يهود

احتفل الرئيس محمد مرسى

بالذكرى الـ39 لحرب أكتوبر بساحة استاد القاهرة

بغياب المشير محمد حسين طنطاوى

رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة

والفريق سامى عنان

رئيس أركان الجيش المصرى

وبحضور القيادات الإسلامية على رأسها قيادات الجماعة الإسلامية طارق الزمر

أحد قتلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات

والدكتور محمود عزت نائب المرشد العام لجماعة الإخوان أكد المستشار محمد عوض

رئيس محكمة استئناف الإسكندرية

أنه لا يجوز دستوريا ولا قانونيا التحقيق في نتيجة الانتخابات الرئاسية؛ لأنه حسب الدستور

لا يجوز الطعن على النتيجة إلا أمام لجنة الانتخابات وقبل إعلانها وليس أمام النائب العام. مضيفا النائب العام يتصرف من منطق الخلاف مع مؤسسة الرئاسة وليس من منطق قانوني .وقال عوض عبر برنامج محطة مصر على قناة مصر25 إن وزير العدل انتدب قاضيًا للتحقيق رغم أن الأمر غير قانوني وكان يمكنه الرفض

إلا أنه استشعر الحرج

وأراد أن يجاري النائب العام في فتح هذه القضية حتى لا يقال عليه في الإعلام أنه موالٍ للرئيس مرسي

والتحقيق في هذه القضية لن يصل لنتيجة لأن لجنة الانتخابات حققت بشفافية في كل الطعون وردت على كل الاتهامات بالدليل .وأشار عوض إلى أن المادة 28 من الإعلان الدستوري تثبت أن هذا التحقيق غير قانوني والنتائج التي ستصدر عنه لن يستطيع أحد تطبيقها لأنها تخالف الإعلان الدستوري والمواد التي اُستفتي عليها الشعب

ولأنه تم التحقيق من قبل في كل اتهامات التزوير أو مخالفات انتخابية وكلها أثبت أنها اتهامات مرسلة ولا دليل عليها.اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - مكي يجاري عبد المجيد بفتح ملف تزوير الانتخابات

أهم الاخبار