رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محللون: نواب باطلون.. لمجلس باطل

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 ديسمبر 2010 13:24
كتب: عادل صبري

توجه 40 نائباً ونائبة أكثرهم من نواب الحزب الوطني إلى مجلس الشعب ظهر اليوم، لاستخراج بطاقة العضوية الجديدة، للفصل التشريعي التاسع.وقدم النواب مستندات شهادة إعلان فوزه بالانتخابات صادرة عن اللجنة العليا للانتخابات وأداء الخدمة العسكرية والمؤهل الدراسي وصورة بطاقة الرقم القومي؛

و شهد المجلس مفارقات طريفة من النواب، حيث اصطحب بعضهم أقاربهم وأبناءهم ومنهم من توجه مباشرة إلى القاعة الرئيسية للمجلس، معتقدًا أن دخوله المجلس يبدأ بالتواجد تحت القبة.

 

وقال الدكتور عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية، وكان أول من وصل من الوزراء إلى ساحة مجلس الشعب: جئت هنا لأهدي النفوس. وتسابق النواب الفائزون

من قدامى البرلمانيين على استخراج رقم العضوية، أسرع من غيرهم، للحصول على أرقام مميزة في العضوية. وأعرب حسين مجاور عن أسفه لعدم دخول عدد كبير من نواب المعارضة مشيرا إلى خشيته من عدم وجود رأي آخر يعبر عن صوت المعارضة تحت قبة البرلمان.

استقبل الدكتور فتحي سرور رئيس المجلس النواب الجدد، وقال مداعبًا للواء سفير نور الفائز عن حزب الوفد بدائرة الدقي : أهلا بفلاح الوفد. وتحولت قاعة "مبارك" إلى ملتقى للنواب والموظفين المكلفين بتسجيل بيانات النواب واستخراج بطاقات

العضوية لهم، بالتعاون بين الأمانة العامة للمجلس وشرطة مجلسي الشعب والشورى.

ووصف خبراء تسابق نواب الوطني على مجلس الشعب بأنه هرولة من نواب الأغلبية المطعون في صحة عضويتهم للاسراع في تشكيل مجلس باطل. وقال الدكتور طلعت مطاوع مرشح الحزب الوطني عن دائرة بلقاس إن الانتخابات شهدت عمليات تزوير فاضح مورست خلالها البلطجة والرشاوى الانتخابية.

وقال طلعت مطاوع الذي شارك اليوم في تظاهرة أمام قسم شرطة بلقاس ضد التزوير: لقد دفع مرشح الوطني الاحتياطي 300 جنيه في الصوت الواحد، وشاركه ضابط برتبة مقدم في تسويد البطاقات الانتخابية جهارًا، ولم تستطع إدارة الرقابة على التصويت منعهما من التزوير والرشوة.

كانت اللجنة العليا للانتخابات قد أعلنت أمس فوزالحزب الوطني بـ 160 مقعدًا و8 للمستقلين و5 للمعارضة على أن تكون الإعادة في 143 دائرة الأحد المقبل.

 

أهم الاخبار