رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحي: سأحارب إسرائيل لو حاصرت فلسطين

الشارع السياسي

السبت, 02 أبريل 2011 11:06
الغربية - رفيق ناصف:


أكد حمدين صباحي رئيس حزب الكرامة والمرشح لرئاسة الجمهورية، أن ثورة 25 يناير حفظت للمصريين كرامتهم وشخصيتهم أمام العالم كله، وليس هناك خوف من الثورة المضادة "فالشعب الذى قضى على رءوس الفساد ليس عليه خوف مما يسمى بالثورة المضادة أو ذيول النظام". جاء ذلك فى المؤتمر الحاشد مساء أمس الجمعة، بقرية القرشية التابعة لمدينة طنطا بمحافظه الغربية والذى أوضح فيه الخطوط العامة لبرنامجه الانتخابي، بأنه يعمل جاهدا لمحاربة الفقر والقضاء عليه حيث استقبله أهالي المحافظة والعديد من التيارات السياسية منها محمد حجازي - أمين الحزب الناصري بالغربية- ، ياسر الشيخ - أمين التنظيم بحزب الكرامة – وبعض الرموز والقيادات بالغربية.

وقال إن هدفه من الترشيح للانتخابات الرئاسية الدورة المقبلة بأنه يأمل في وضع مصر على أول طريق النهضة

الشاملة حتى تستطيع خلال 8 سنوات ان تكون من بين اقوى 8 دول فى العالم الاقتصادي.

وبين أن الطريق الى هذه النهضة ينطلق من 3 محاور رئيسية تمثل مثلثا متكاملا ، أول محور منه، هو بناء دولة سياسية على أسس ديمقراطية لشعب حر ولدولة تقوم على الحرية من خلال نظام برلماني في ظل رئيس لم يكن مستبدا او فرعونا عن طريق وضع دستور جديد للبلاد يقلص من صلاحيات رئيس الجمهورية، وضمان نزاهة وشفافية الانتخابات وحرية التصويت بدءا من انتخابات رئيس الجمهورية مرورا بالبرلمان والمجالس المحلية وعمداء القري ، وإصدار قانون لمحاسبة الرئيس والوزراء وتقليص الانفاق الرئاسى ،على ان تكون

الموازنة العامة معلنة للشعب ويناقشها البرلمان .

ورأى صباحي، أن سياستنا الخارجية خاطئة وكانت تخضع لنظام فاسد سمح لإسرائيل بالتحكم في مصر فظلمنا وظلم سياستنا الخارجية ،وأننا من اليوم لن نخدم على احد ولم ندخل فى حروب لمساندة أمريكا وإسرائيل واستغلال ثروات مصر , واكد انه لابد من الغاء كل الاتفاقيات التى ضد مصر ووقعها النظام السابق لمصلحة طرف اخر ومنها اتفاقيه تصدير الغاز لاسرائيل التى لم توقع رسميا حسب الدستور ولم يناقشها البرلمان ويصدر الغاز لاسرائيل مخالفا للدستور ونصوصه.

وقال: إذا اخترت رئيسا للجمهورية، سأمنع الغاز عن اسرائيل ،وأفتح المعابر بين فلسطين ومصر، وسأحارب إسرائيل لو حاصرت الفلسطينيين كما كان يحدث من قبل فى ظل النظام الفاسد البائد الذى كان مواليا للكيان الصهيونى ، و اما عن كامب ديفيد فهى حق الشعب فهو من يقوم بالاستفتاء فيها "لبقائها أم بتعديلها أو الغائها ". كما أوضح ضرورة توقيع اتفاقيات تعاون استراتيجى مع تركيا وايران لتبادل الحرية الاقتصادية فى المرحله المقبلة.

أهم الاخبار