رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عقب هزيمته:

رومنى: لا نتحمل أى انشقاق بين الحزبين

الشارع السياسي

الأربعاء, 07 نوفمبر 2012 13:33
رومنى: لا نتحمل أى انشقاق بين الحزبينرومني
متابعة- منة الله جمال:

ألقي "ميت رومني" -مرشح الحزب الديمقراطي- فى الانتخابات الأمريكية خطاب الهزيمة بعد أن اتصل بالرئيس باراك أوباما مقراً بالهزيمة، قائلاً: "شكراً لكم اتصلت للتو بأوباما لأهنئه بفوزه وداعميه وحملته يستحقون التهنئة أتمني لهم التوفيق خاصة الرئيس والسيدة الأولي وابنتيه".

وأضاف قائلاً: "هذا وقت يشكل تحديًا  كبيرًا لأمريكا وأتمني أن ينجح في قيادة هذه الأمة، أود أن أشكر بورين وما قام به من أجل هذه الحملة وهذا الوطن وزوجتي آن فقد كانا أفضل اختيار قمت به، كما أثق أن عمله الدؤوب سيتسمر في المساهمة لصالح الأمة".
وتابع: "أود أن أشكر زوجتى حب حياتي كانت لتكون سيدة أولي رائعة وقد كانت كذلك بالنسبة لي ولأسرتي وللكثيرين ممن تهتم بهم وتعطف عليهم وأشكر أولادي وزوجاتهم وأبنائهم الذين تحملوا فترات ابتعادهم عن المنزل".
واستطرد: "أود أن أشكر "ماتروس" في قيادته للحملة الكبيرة والجهد الكبير ليس لي إنما للأمة كلها، وكما سمعتم اليوم من الفرق في مختلف العالم من المانحين والمؤيدين ولم يكن هناك جهد يمكن أن نقارنه بما فعلته خلال السنوات الأخيرة.
وقال أشكركم علي سعة العمل والصلوات والدعوات والموارد لأنكم

كنتم مصدر إلهام وأن الأمة في مرحلة حرجة ولا يمكن أن نتحمل أي انشقاق بين الحزبين، مؤكداً أنه يجب الوصول الي منطقة وسط بين الحزبين وأن يكون المواطنون علي قدر المسئولية.
وأكد أنهم مسئولون أمام المعلمين الذين عليهم أن يأخذوهم إلي طرق الريادة وكل المسئولين الدينيين والقيادات المسئولة عن بناء المثل والنزاهة وكل ذلك من اخلاقيات ومحبة للأسرة، قائلاً: "كلنا نشعر أننا قدمنا ما بوسعنا".
وأوضح أنه يأمل أن يكون قد نجح في تحقيق أمنية داعمية في الوصول لمركز القيادة، مشيراً إلي أن الدولة والأمة اختارت قائدًا آخر، قائلاً: "يجب أن ندعو له وندعو للأمة وليبارك الرب أمريكا".
وفي نهاية خطابه قام بتقبيل زوجته وابنائه وأحفاده، وسط أعضاء حملته وداعميه.

شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=B_EW3ZmwI2E&feature=relmfu
 

أهم الاخبار