رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى تعليقه على أزمة الشريعة بالتأسيسية

أباظة:"الشريعة" كارت انتخابى للاسلاميين

الشارع السياسي

الاثنين, 05 نوفمبر 2012 19:32
أباظة:الشريعة كارت انتخابى للاسلاميين
كتب ـ محمود فايد:

أكد محمود أباظة، رئيس حزب الوفد السابق, على أن وضع هيئة كبار العلماء والأزهر الشريف كمرجعية لتفسير الشريعة الإسلامية فى الدستور الجديد تخلف وإعادة  للوراء دون مراعاة التطورات التى يشهدا العالم فى كتابة الدساتير.

وقال أباظة فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" أنه يطالب أن تبقى المادة الثانية فى الدستور كما هى دون أى مساس مفسراً الصراع حولها من أجل الإدعاء لتطبيق

الشريعة بـأنها "وهم" ويمثل حسابات سياسة وكروت انتخابية ليس إلا! قائلا:" الصراع على تطبيق الشريعة كروت انتخابية وحسابات سياسة".
وأضاف رئيس حزب الوفد السابق, أن وضع أى مرجعية لتفسير الشريعة  فى الدستور سواء للأزهر الشريف أو هيئة كبار العلماء  هى عودة للخلف قائلا:"هذا الأمر يعيدنا ألف سنة للوراء وهذا  يحدث
من قبل، رغم أن عمر الأزهر يتجاوز الألف عام".
وهاجم أباظة الصلاحيات الموكلة للرئيس فى الدستور مؤكداً على أن هذه الصلاحيات من شأنها صناعة ديكتاتور جديد خاصة أن الرئيس مرسى يحمل سلطات لم يتمتع بها أى حاكم ولا حتى فرعون، جامعاً بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، بعد أن اغتصبها بإلغاء الإعلان الدستورى.
ودعا القيادى الوفدى, القوى المدنية للتوافق من أجل تحقيق دستور يعبر عن الجميع, مؤكداَ على أن الحوار المثمر حول مواد الدستور هو الحل تجاه هذه الاختلافات والأزمات بالتأسيسية.

 

أهم الاخبار