الأمن طرد مندوبي‮ ‬مرشح الوفد فى إمبابة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2010 21:38

شهدت دائرة امبابة والوراق عدة تجاوزات منذ اللحظات الأولي من العملية الانتخابية قام الأمن بفرض سيطرته علي اللجان الانتخابية وعلي المدارس في الدائرة ومنع الناخبين من دخول اللجان وجمعيات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني وطرد مندوبي المرشحين الوفديين بعد الساعة الرابعة وشهدت عدة مدارس في الدائرة عمليات تزوير منها مدرسة مصطفي كامل الابتدائية بالوراق ومدرسة أطلس وانتشر البلطجية أمام مدرستي مبارك الثانوية العسكرية، ومدرسة محمد مصطفي البرادعي الإعدادية، استعان الأمن بعدد من السوابق والمسجلين خطر والزج بهم أمام اللجان، وعلي الجانب الآخر تم التضييق علي مرشحي الوفد وأنصارهم، حيث رفض الأمن وجود أي مندوبين لهم داخل اللجان ورفض منح المرشح الوفدي عبدالموجود عبدالرحمن المرشح علي مقعد العمال أي توكيلات ومنعه من توزيع الدعاية أمام المدارس في الوقت الذي سهل فيه لمرشحي الوطني في الدائرة كل المخالفات علي رأسها توزيع الدعاية ووجود سيارات لهم في الشوارع وأمام اللجان رغم وقف الدعاية.

وشهدت العملية الانتخابية عدة تعقيدات أمام الناخبين بداية من الاخطاء في كشوف

الناخبين مماأدي الي صعوبة البحث عن أسمائهم في الكشوف وانتشار البلطجية أمام المدارس مماأدي الي إرهاب الناخبين وتراجعهم عن الإدلاء بأصواتهم وتسببت المضايقات الأمنية من رجال الأمن للناخبين الي حدوث مصادمات بينهم وبين أنصار المرشحين وتعرض مرشح الإخوان لنفس المضايقات حيث طرد الأمن مندوبيهم في اللجان ورفضت منحهم توكيلات وتواجدهم أمام اللجان.

ومن جهة أخري شهدت العملية الانتخابية منذ لحظتها الأولي إقبالا ضعيفا في معظم المدارس بالدائرة بسبب الحصار الأمني علي المدارس وإغلاقه المدارس حتي الساعة العاشرة وتسبب ذلك في تعطيل الناخبين عن عملهم والعزوف عن انتظار فتح اللجان واستيائهم من معاملة الأمن الذي قام بالتفتيش الشخصي للناخبين الموجودين أمام اللجان ومنع مصور الوفد من التقاط الصور خارج المدارس ومنع تواجد الصحفيين أمام المدارس.

وأكد شهود عيان أن التزوير داخل اللجان يتم بعدة طرق منها الأخطاء في الأسماء وعدم وجود قضاة في

اللجان.. أحد الناخبين أكد أنه عند دخوله لجنة الانتخاب وتصويته فوجئ أنه تم التصويت علي اسمه وقال له الموظف الموجود في اللجنة »صوت علي أي اسم آخر في الكشف«.. أحد المندوبين في مدرسة مبارك الثانوية العسكرية قال: فوجئنا عند دخولنا اللجان الساعة التاسعة صباحا إن الصناديق مليانة وكذلك مدرسة أطلس التي بها ٦٣ ألف صوت من الفرز في حين انها شهدت إقبالا ضعيفا من الناخبين.

وتم إغلاق صناديق الانتخابات في تمام الساعة السادسة والنصف بعد أن تم طرد المندوبين وإخلاء المدارس في الدائرة وانتشر رجال الأمن خارج المدارس وتم وضع حواجز تمنع مرور ودخول أحد من الناخبين والمندوبين الي اللجان ومنع المرشحين الوفديين من دخول اللجان في الوقت الذي سمحت فيه لمندوبي الوطني الحضور داخل اللجان حتي اللحظات الأخيرة من إغلاق صناديق الانتخاب والسماح لأنصارهم بالتواجد خارج المدارس.

وشهدت عملية فرز الأصوات التي تمت في مدرسة باحثة البادية عدة تجاوزات من الأمن مع المرشحين وأنصارهم، حيث قام الأمن بالاعتداء عليهم وضرب أنصارهم وانسحب مرشحا الوفد عدلي راشد وعبدالموجود عبدالرحمن أثناء عملية الفرز بسبب التجاوزات وتزوير النتائج الأولية لعملية الفرز والتي قررت حصول المرشح الوطني علي ٤٤ ألف صوت وقدم ٣١ نائبا مستقلين ووفد ووطني طعنا علي النتيجة وطالبوا بإلغاء الانتخابات وإعادتها بسبب عمليات التزوير.

أهم الاخبار