رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال لقائه مع "وفد المعهد الملكي السويدي"

بالصور. صباحى: النظام الحاكم يُهدر حقوق الفقراء

الشارع السياسي

الخميس, 01 نوفمبر 2012 17:11
بالصور. صباحى: النظام الحاكم يُهدر حقوق الفقراءحمدين صباحى
كتب - محمد معوض:

استقبل حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبي، والمرشح الرئاسي السابق، أمس وفدا من المعهد الملكى السويدي، بمقر التيار الشعبى بالمهندسين.

واستطلع أعضاء الوفد رأي صباحي في قضايا عديدة تمر بها مصر، تتعلق بالتحول الديمقراطي، والحريات بعد الثورة، وموقف التيار الشعبي من الدستور قيد الأعداد، والتصورات البديلة للنصوص المختلف عليها التي اقترحتها الجمعية التأسيسية للدستور.

وقال "صباحي" إن الشعب المصرى مهيأ تماما للقيام بتجربة ديموقراطية راقية، ويتطلع إلى نظام سياسي يعطيه حقوقه الأساسية الاقتصادية والاجتماعية، موضحا أن المنافسة بين القوى السياسية وبعضها، اليوم، ليس تناحرا على دولة مدنية وأخرى دينية، لكنها منافسة على نظام مؤمن بالعدالة الاجتماعية، غير موجود، ونظام

رأسمالي حاكم، يهدر حقوق الفقراء لصالح أقلية أخرى من أصحاب رؤوس الأموال.

وتابع صباحي أن الدين مكون رئيسي من مكونات تشكيل الهوية والثقافة القومية في الوطن العربي، وعن رؤريته لضرورة تبادل الثقافات بين الدول، قال إننا يجب أن نضع نصب أعيننا النقاط المشتركة فيما بيننا، والعمل على تنميتها، بدلا من التنازع حول المختلف عليه منها.
وطرح الوفد السويدى أن يتبنى التيار الشعبي إنشاء منتدى ثقافى وسياسي مفتوح لكل التيارات السياسية والثقافات ويكون أشبه بـ "سوق للحوار"، يكون ساحة تعرض فيها كل التيارات

السياسية أفكارها، من خلال ندوات مفتوحة للحوار، يقوم على تنظيمها الشباب، ثم تعميم الفكرة على الوطن العربي كله.

وقال "صباحي" إن العرب هم أول من تبنوا إنشاء مثل هذه المنتديات، وكان موجودا في شبه الجزية العربية ما يسمى"سوق عكاظ" يلتقى فيه الشعراء والمثقفون وأصحاب الفكر، لتبدل الثقافات والحوارات.

 

  وفي نهاية اللقاء توجه بالشكر للوفد وأعرب عن تقديره لمجهود المعهد الملكي السويدي في إثراء عملية التبادل الثقافي والحضاري مع مصر والوطن العربى.

من جهة أخرى، شارك "صباحى" أمس في الاحتفال الذى أقامه السفير التركي في منزله، بمناسبة العيد الـ 89 لقيام الجمهورية التركية، وحضره العديد من الشخصيات العامة وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية في مصر، وحرص الحضور على الترحيب بصباحي فور وصوله، واستوقفه عدد كبير من حضور الاحتفالية على الحديث إلى صباحي والتقاط صور تذكارية معه.

 

أهم الاخبار