رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نافيًا انتمائه لمنهج العلمانية الشاملة

حمزاوي: أنصار الجدل العقيم مشكلة الدستور

الشارع السياسي

الخميس, 01 نوفمبر 2012 16:19
حمزاوي: أنصار الجدل العقيم مشكلة الدستورعمرو حمزاوى
كتبت – رنا يسري:

أكد الدكتور عمرو حمزاوى، عضو مجلس الشعب السابق، أن مشكلة الدستور تتمثل فيما أسماهم أنصار الجدل العقيم، وهم الأحزاب والتيارات التى تريد دستورا رجعيا ينتقص من الحقوق والحريات باسم خطر متوهم وهو مخالفة الشريعة.

وتابع حمزاوى عبر حسابه الشخصي على "تويتر": "المشكلة هي في أعضاء بالتأسيسية لا يريدون للمرأة أن تترشح للرئاسة أو أن تسافر دون إذن زوجها ولا يرغبون

في حظر الاتجار بها أو بالفتيات القصرات".
واستكمل مهاجما مشروع الدستور المصري الجديد: "المشكلة هي في هؤلاء الذين يخلطون بين الدين والسياسة ويهاجمون خصومهم بإخراجهم من الملة ويصنعون الآن دستورا يعصف بالمساواة بين المرأة والرجل".
وفى سياق منفصل، قال حمزاوي إن "فصل الدين عن الدولة وتنظيم علاقته بالسياسة" هما مرتكزا
الدولة المدنية، كما أنهما من مباديء "العلمانية"، قائلاً: "إلى من لا يجيدون إلا الجدل العقيم، فصل الدين عن الدولة وتنظيم علاقته بالسياسة هما مرتكزان للدولة المدنية ومن مبادئ العلمانية بمعناها الجزئي".
وأشار إلى أن "العلمانية الشاملة" هى التي تنزع الدين من المجتمع وتخرجه من المساحة العامة وتحاصره في الحياة الخاصة وتقيد حرية ممارسة الشعائر الدينية، موضحا "لا أجد حرجا في استخدام مفردتي - المدنية والعلمانية - بمعناها الجزئي لشرح أفكاري، في مصر وخارجها"، نافيا انتمائه لمنهج "العلمانية الشاملة".

أهم الاخبار