رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الثورة يرحب بمرسى فى أفقر محافظات الجمهورية

الشارع السياسي

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 15:01
شباب الثورة يرحب بمرسى فى أفقر محافظات الجمهوريةالرئيس محمد مرسي
أسيوط ـ محمد ممدوح :

وجّه أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة بأسيوط رسالة إلى الرئيس مرسى عبروا فيها عن ترحيبهم بالرئيس فى أفقر محافظات الجمهورية، حيث نسبة الفقر بلغت 69% .

وحث شباب الثورة الرئيس ألا تكون الزيارة للاستهلاك الاعلامى بل على الرئيس ان يري مشكلات الصعيد علي أرض الواقع وأن يستمع إلي مشكلات الصعيد من أبناء الصعيد أنفسهم بدلا من الاستعانة بدراسات أو أبحاث تري الصورة من بعيد ولم تعش الواقع الفعلي أو الحقيقي، الذي لا يعرفه إلا من يعيش في هذا المجتمع الذي يحتاج إلي وقفة جادة وعمل جاد لتحقيق نهضة حقيقية في جميع المجالات.
وأكد عقيل إسماعيل عقيل ـ المتحدث الرسمى للاتحاد ـ على ضروره توفير الأمن والاستقرار سينعكس بدورة على الحالة الاقتصادية لمصر، لأن تردى الحالة الأمنية فى مصر، وتزايد معدل الجريمة أثر

بشكل سلبى كبير على كل شىء بداية من سير الحياة اليومية للمواطن حتى تردى عام لحالة الاقتصاد المصري، وبالتالى لابد من وجود منظومة قانونية، وخطط استراتيجية محكمة  يعمل من خلالها الرئيس للسيطرة على ذلك الانفلات؛ وخاصة أن محافظة أسيوط هى الأولى فى معدل الجريمة على مستوى الجمهورية وهذا فى التقرير الأخير لمصلحة الأمن العام.
وأضاف محمود معوض نفادى مسئول المراكز بين البطالة فى الصعيد عامة وأسيوط على وجه الخصوص وحالة الانفلات الأمنى، لأن أوقات الفراغ التى يقضيها الشباب، تجعلهم عرضة للمشاجرات مما يخلق فى النهاية مشكلة ثأرية تمتد لأجيال قادمة، وعلى ذلك يوجد بأسيوط العديد من المناطق الصناعية والمشاريع القومية التى أهملت فى السنوات
الاخيرة،  ومنها ما يحمل أبعادا اجتماعية فى إنشائها مثل المنطقة الصناعية المهملة فى مركز البدارى بسبب عدم توفير 25مليون جنيه مصرى، وكذلك مشروع اسيوط (الفرافرة)، وايضا يوجد العديد من الرقع الزراعية المستصلحة لابد من توزيعها على الشباب  فى اسيوط  وذلك لخلق نوع من الانتماء، وثانيا محاصرة المشكلات التى تحدث بسبب فراغهم، وهى من أهم اسباب انتشار الانفلات الامنى الذى يؤثر بدوره على مجمل الاوضاع فى مصر.
ويذكر الاتحاد الرئيس بكلمته أثناء الحملة الانتخابية باسيوط  يوم الاحد الموافق 13/5/2012 ان محافظات الصعيد خصوصاً أسيوط بها فلاحون كثيرون يعانون من مشكلات كثيرة في الأسمدة والري وتسويق محاصيلهم الزراعية، ولا بد من إعادة النظر في وجود تسهيلات لتنمية الزراعة وكلمته للفلاحين "طلباتكم في رقابنا"؛ لذا يطالب اتحاد شباب الثورة باسيوط الرئيس بشطب ديون الفلاحين لدى بنك التنمية والائتمان الزراعي الذى لاتزيد ملكيتهم على 3 أفدنة، وأن تساعد الدولة الفلاح فى تسويق  المنتجات الزراعية مثل محصول الرمان التى تتميز به أسيوط أو اقامة مشروعات تنموية تقوم على هذا المنتج.

 

أهم الاخبار