رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من تمنطق فقد تزندق

سلطان: تطبيق الشريعة لمواجهة الاستبداد

الشارع السياسي

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 17:28
سلطان: تطبيق الشريعة لمواجهة الاستبدادعصام سلطان
كتب-أحمد حمدى:

قال عصام سلطان, عضو مجلس الشعب المنحل، إن للشريعة الإسلامية  تطبيقان؛ الأول هو نصرة الحق لا خذلانه، والدفاع عن المظلوم لا غض الطرف عنه، وتحرير الإنسان من الخوف والجوع والدفاع عن حريته فى الاختيار والتصرف، ومواجهة المستبد الظالم الفاسد، لا عقد الصفقات والمقابلات معه، وكذلك تطهير المجتمع من بقايا الرزايا والبغايا بغير مهادنة أو ميوعة أو "طناش".

وأضاف سلطان فى بيان له اليوم الثلاثاء, أن المفهوم الثاني

فهو تأميم الحريات لصالح حرية الحاكم أو الأمير أو الملك، لأنه الأدرى بالمصالح والمفاسد، والخروج عليه فتنة تستوجب القتل، والأصل هو استمراره فى الحكم ما دامت حواسه سليمة، لأنه لم يرد نص بتحديد مدة، وكذلك تأميم الاقتصاد لصالح الأسرة الحاكمة، ولا بأس من إلغاء ركن الزكاة تماماً ـ أقصد زكاة الركاز أو زكاة البترول التى
تقدر بـ 5/1 ما خرج من الأرض ـ ومن اعترض انطرد.

وتابع سلطان فى بيانه: "من تمنطق فقد تزندق! والعبرة بظاهر الأمر، فالمرأة ممنوعة من القيادة، قيادة السيارة أو قيادة أى مؤسسة، ووجهها مغطى بالاختيار أو الإجبار، وكلمة الشريعة محشوة فى كل المكاتبات والمراسلات والإعلانات والدساتير والقوانين, ويكفى أن شعار الإيمان والإسلام نفسه يتصدر علم البلاد الذى يرفرف هنا وهناك".

وتابع سلطان "لو دُعيت إلى تطبيق الشريعة بالمفهوم الأول لنزلت كل يوم إلى ميدان التحرير مؤيدا للمعني الأول، ولو دعيت إلى تطبيقها بالمفهوم الثانى لامتنعت تقرّبًا إلى الله".

 

أهم الاخبار