رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشار الرئيس: زيارة أمير قطر لمصر لمناقشة مشاكل العرب

الشارع السياسي

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 12:54
مستشار الرئيس: زيارة أمير قطر لمصر لمناقشة مشاكل العربالرئيس مرسي وأمير قطر
أ ش أ:

أكد الدكتور "سيف الدين عبد الفتاح" مستشار الرئيس "محمد مرسى" أن الزيارة التي قام بها الشيخ "حمد بن خليفة آل ثان" أمير دولة قطر لمصر مؤخرا ومباحثاته مع الرئيس محمد مرسي "تعبر بوضوح عن طبيعة العلاقات التي سادت بين البلدين بعد ثورة 25 يناير" والتي تقوم على التعاون المتبادل والتنسيق المشترك في كافة القضايا.

وشدد فى نفس الوقت علي أن القاهرة والدوحة يمكن لهما أن يلعبا دورا محوريا وأساسيا في معالجة كافة القضايا التي تعانى منها الأمة العربية وخاصة القضية الفلسطينية.
وقال - في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية قنا -: "إن الدورين المصري والقطري في تلك المرحلة بالغة الحساسية في تاريخ الأمة العربية بعد اندلاع ثورات الربيع العربي، لا بديل عنهما" حيث تستطيع كل من الدولتين بما لهما من ثقل إقليمي وعلاقات واسعة ومتوازنة مع كافة الأطراف الفعالة في المنطقة والعالم إيجاد حلول ناجعة لكل القضايا

المزمنة التي تعانى منها تلك المنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية فضلا عن تحسين الوضع الاقتصادي خاصة في دول الربيع العربي.
ورأى الدكتور سيف الدين عبد الفتاح أن الزيارة التي قام بها أمير قطر مؤخرا إلي القاهرة جاءت في سياقاتها العامة حيث سبقتها زيارة إلى قطاع غزة، وقال "إنها زيارة في غاية الأهمية لأنها تعلن عن أن غزة لن تكون محاصرة إلي الأبد وأن القيادات السياسية علي أعلي مستوى صارت تفكر تفكيرا جديا في كسر هذا الحصار الظالم على أهل غزة".
وقال: "إن الزيارة لمصر فتحت الباب لمناقشة كافة المشاكل التي يواجهها العالم العربي الآن وخاصة تلك المشاكل التي تتعلق بالوضع في سوريا والنظام هناك، مؤكدا أن هذه المسألة تحتاج من العمل العربي المشترك الجهد الأكبر"، وأضاف: "إن الأمر
الثاني الخاص بتلك الزيارة يتعلق بالعلاقات الثنائية بين مصر وقطر وأظن أن هذه العلاقات في نمو مضطرد في إطار العلاقات ليس السياسية فقط إنما أيضا الاقتصادية حيث تعد قطر من الدول المهمة في هذا المقام وتقوم باستثمارات غاية في الأهمية علي أرض مصر وهو أمر لابد وأن يساعد الاقتصاد المصري في عملية تحريكه ونموه".
وأعرب مستشار الرئيس مرسى عن اعتقاده بأن كل المسائل التي تتعلق بالمنطقة الإقليمية والمسائل التي تتعلق بالعلاقات الثنائية كانت أمرا مهما يتعلق ببناء هذه العلاقات علي أسس متينة ورصينة بين مصر وقطر، وقال: "إن مشاكل العالم العربي والمشاكل الإقليمية فيها اتساع لأدوار الجميع وأن هذه الأدوار يجب أن تتكاتف وتتكامل أكثر من أن تتصارع أو تحاول جعل القيام بهذا الدور هو بالخصم من هذا الطرف أو ذلك مؤكدا أن مصر تعي هذه المسألة وأن هذه المشاكل التي تعانى منها المنطقة يمكن أن تتدخل فيها أطراف عدة لحلها ومن ثم جعلت علي سبيل المثال المبادرة التي تتعلق بالأزمة السورية أمرا مفتوحا للجميع لمن يشارك فيه حتى يمكن إنهاء هذا الوضع بما يؤكد علي عدم تقسيم سوريا ووحدة التراب السوري .

أهم الاخبار