رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صبري يحذر من "سرقة الثورة"

الشارع السياسي

الأربعاء, 30 مارس 2011 14:56
القاهرة- منار سالم :

حذر رامي صبري عضو حزب التجمع السابق وعضو حزب التحالف الشعبي الاشتراكي من محاولات سرقة الثورة والادعاء بأن الثوره هي "ثوره شباب فقط" وليست "ثوره شعبيه" ، مشيرا الى ان التعديلات الدستورية سلبت الشعب حقه.

ورأي صبري في ندوة وحدة دراسات الشباب والمركز الدولي للدراسات المستقبلية والاستراتيجية بجامعة القاهرة حول تعظيم الدور السياسي للشباب: "ان الازمة ليست ازمة شباب بل مشاركة سياسية والتي كانت ازمة عامة وقديمة بدأت منذ بداية الحياة السياسية في مصر والتي تعود للقرن 19 ".

واشار الى "ان الحقوق السياسية لم تكن تنتزع بثورات شعبية وانما

من انعام من الحاكم وقد زادت وتعمقت في عهد الرئيس السابق حسني مبارك التي ظهرت من خلال التضييق التام علي الحياة السياسية واقصاء بعض التيارات مثل الشيوعيين والاخوان مما جعل الشباب يجمعون علي حركات غير حزبية مثل حركة 6 ابريل".

وشدد صبري علي ضرورة تعميق مفهوم الديمقراطية المباشرة داعيا الشباب الي تكميل مسيرة الثورة وتحقيق اهدافها .

ومن جانبه، اكد المخرج المسرحي احمد السيد : "ان المهاجرين الذين يرفضون البقاء في مصر عادوا الان بسبب الحالة

الايجابية التي تعيشها البلد وذلك نوع من الانتماء الذي زاد وفتح المجال للشباب ليتحدثوا في مجالات عديدة فأصبحنا نتناقش وهذه خطوة اولي للثوره".

وانتقد السيد كل من يطلب من الثورة كل شيء ومن الحكومه تنفيذ رغباتهم في 48 ساعة ، قائلا: "عندنا مشاكل في كل شيء وهذا لن يتغير في يوم وليلة" ممتدحا الشباب الذين يعملون ويهتمون بعملهم وتوصيل رسالتهم للاطفال واضاف السيد "ان ماحدث بالاستفتاء شيء عظيم من حيث هذا الكم من الاقبال بصرف النظر عن الاختلاف في –نعم –او لا –وهذا يدل علي وعي سياسي "، مؤكدا "ان التوريث لن يحدث كما كنا نخشى والخوف من التحدث في السياسة حتي لا نذهب وراء الشمس اختفي واصبح الشخص يقول الان كل شيء ".

 

أهم الاخبار