رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد الله يلتقى بممثلى "العدل" لبحث الأموال المنهوبة

الشارع السياسي

الجمعة, 26 أكتوبر 2012 13:31
عبد الله يلتقى بممثلى العدل لبحث الأموال المنهوبة
خاص - بوابة الوفد:

على هامش اجتماعات مؤتمر خبراء التعاون الدولي على مستوى العالم لمكافحة الفساد والذى انعقد على مدى أسبوع كامل   بمنظمة الأمم المتحدة بفيينا.

اجتمع الإعلامى "مصطفى عبدالله" منسق مبادرة استرداد الأموال المنهوبة بالنمسا وشرق أوروبا مع المستشار عادل فهمي مساعد وزير العدل والمستشار أحمد الدميري رئيس النيابة بمكتب النائب العام والمستشار هاني يوسف بإدارة حقوق الإنسان بوزارة العدل - والمشاركين فى وفد مصر الرسمى بالمؤتمر- لمتابعة ما تم التوصل إليه حتى الآن في عملية استرداد الأموال المنهوبة.
كما قام منسق المبادرة فى النمسا وشرق اوروبا بمساندة مطالب وفد مصر فى المؤتمر والمتمثلة فى حث الدول الأطراف على تقديم المساعدة الفعلية والاستجابة السريعة للطلبات المقدمة من مصر بشأن استرداد اموالها المنهوبة، وعدم التشدد فى الاجراءات الشكلية لتسهيل تنفيذ الطلبات المقدمة وتسليم الهاربين وكذلك طلب المساعدة الفنية من الامم المتحدة .
وخلال اللقاء اكد الوفد المصرى لمنسق المبادرة أنه تم تقديم طلبات المساعدة القضائية من النيابة العامة

للدول المختلفة بشأن تجميد ومصادرة الأموال المنهوبة واستردادها.
كما تم إرسال طلب المساعده مبينا به الجرائم التي ارتكبت بحق المهربين وطبقاً لاتفاقية الأمم المتحدة لابد على هذه الدول أن تساعد مصر لاستعادة تلك الأموال.
وأشار الوفد إلى أنه تم إرسال عشرات طلبات المساعدة للدول المختلفة وروُعي في إرسال تلك الطلبات استكمال النقاط المطلوبة طبقا لتشريعات تلك الدول وقوانينها.
الجدير بالذكر أن هناك بعض الدول تطلب أحكاما نهائية بالإدانة، كما توجد دول أخرى تطلب إثبات العلاقة بين الأموال التي لديها وبين الجريمة التي ارتكبها هذا الشخص في مصر .
وأضاف الوفد أن هناك صعوبات في تنفيذ هذه الطلبات ولكن نحن في مصر كتعاون دولي ونيابة عامة أرسلنا كل الطلبات الخاصة بالمتهمين للدول المعنية .
وقد قام الاتحاد الأوروبي  بتجميد أموال عدد 19 من رموز النظام المصرى
السابق منذ مارس 2011 وتم تجديد التجميد على حسب القانون .
وتأتي المرحلة التالية للتجميد وهي مصادرة واسترداد الأموال إلى مصر وهذه تحتاج إلى إجراءات قانونية جار اتخاذها.
وعلى صعيد الأموال المنهوبة داخليا أكد المستشار عادل فهمي أنه ليس هناك أي مشكلة حيث تم إصدر قرار بعدم التصرف وتم الحفظ .
وأكد أن المشكوك في أمره لابد أن يستوفي كل أركان القضية وسوف تتم مصادرة أمواله التي تثبت أنها عن طريق نفوذ أو رشوة أو إستغلال سلطة كما سيتم إعطاء الحق للدفاع حيث أنها أبسط حقوق الأنسان ، وهذه القضايا لها أولوية في كل المحاكم المصرية.
وصرح الصحفى والمستشار الاعلامى معتز صلاح الدين رئيس المبادرة الشعبية لاسترداد اموال مصر المنهوبة  انه خلال المؤتمر  حرصت المبادرة على التواجد  نظرا لوجود اكثر من 300 من المندوبين الرسميين  والخبراء  يمثلون الدول الاطراف فى اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد خاصة ان هذه الاتفاقية هى احد اهم آليات استرداد الاموال المنهوبة واستعادة الهاربين من رموز النظام السابق وعلى سبيل المثال فان جميع الاحكام التى صدرت  فى اسبانيا ضد الهارب حسين سالم ونجليه خالد وماجدة استندت الى هذه الاتفاقية التى وقعت وصادقت عليها اكثر من 165 دولة حتى ال


 

أهم الاخبار