رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسائل الإعلام الهولندية تبرز الفضيحة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2010 17:43
لاهاي: ‬فكرية أحمد

أبرزت وسائل الاعلام الهولندية المرئية والمكتوبة المخالفات الجسيمة التي شهدتها العملية الانتخابية في مصر،‮ ‬سواء عبر وكالات الانباء،‮ ‬أو من خلال مراسليها‮. ‬قالت صحيفة‮ "‬ريفورمش داخ بلاد‮" ‬إن المئات من أنصار المعارضة وجماعة الإخوان المسلمين المصرية في‮ ‬القاهرة والإسكندرية نظموا مظاهرات ليلة الاحد وايضا بعد انتهاء الاقتراع احتجاجا علي التزوير في‮ ‬الانتخابات البرلمانية‮.

‬ووقعت مصادمات بين الشرطة والمدنيين المسلحين بالعصي،‮ ‬ولكن في‮ ‬معظم الحالات،‮ ‬تم سحب المتظاهرين قبل خروج‮ ‬الاشتباكات عن نطاق السيطرة‮. ‬ولم‮ ‬يسمح‮ ‬للمراقبين المستقلين في‮ ‬يوم الاقتراع في كثير من مقار الاقتراع بدخول اللجان

لتنفيذ عملهم في المراقبة،‮ ‬وفي بعض الأماكن تواجد مرشحون من الحزب الحاكم‮ ‬،‮ ‬لتوزيع المال علي الناخبين وتوزيع المواد الغذائية،‮ ‬وبدا أن الحكومة تبذل كل ما في‮ ‬وسعها لاحتكار البرلمان والمحافظة عليه‮.

‬واضافت الصحيفة ان العام المقبل سيشهد اجراء انتخابات رئاسية المرشح الاول بها الرئيس المصري حسني مبارك والذي‮ ‬يطمح في فترة رئاسية اخري مدتها ستة اعوام،‮ ‬ولكن هناك شكوكاً‮ ‬حول وضعه الصحي،‮ ‬ولا تزال الخلافات مستمره حول من سيخلفه‮.

‬واضافت الصحيفة انه في الانتخابات

الأخيرة عام‮ ‬2005‮ ‬فاز الإخوان المسلمون من بين صفوف المعارضة بنسبة‮ ‬20٪‮ ‬من مقاعد البرلمان،‮ ‬ولذلك فإن في الليلة التي سبقت الانتخابات هذه المرة،‮ ‬ألقي القبض علي‮ ‬1200‮ ‬من مؤيدي جماعة الاخوان المسلمين‮ ‬فيما قالت صحيفة‮ "‬إن آر سي‮" ‬المسائية،‮ ‬ان نسبة مشاركة المصريين في الانتخابات ضئيلة،‮ ‬وتبلغ‮ ‬25٪‭ ‬وفقا لتصريحات وزير الداخلية المصري‮. ‬وأرجعت عدم حضور الناخبين للجهل،‮ ‬أو الشكوك في العملية الانتخابية‮. ‬وقالت الصحيفة إن عددا من مراكز الاقتراع،‮ ‬وقعت به أعمال عنف ومخالفات،‮ ‬كما وقعت اشتباكات بين الشرطة وأنصار المعارضة‮ ‬،‮ ‬وجماعة الإخوان المسلمين‮. ‬ومن المتوقع وفقا للصحيفة أن الحزب الحاكم الوطني‮ ‬الديمقراطي‮ ‬بزعامة الرئيس حسني‮ ‬مبارك سيحصل علي اغلبية ساحقة في مقاعد البرلمان البالغة‮ ‬518‭ ‬مقعدا‮. ‬

 

أهم الاخبار