رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسائل الإعلام العالمية تسخر من الانتخابات المصرية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2010 17:38

سخرت وسائل الإعلام العالمية أمس من الانتخابات البرلمانية المصرية التي‮ ‬أجريت‮ ‬يوم الأحد الماضي،‮ ‬وأكدت وقوع عمليات تزوير واسعة النطاق لصالح مرشحي‮ ‬الحزب الوطني‮ ‬الديمقراطي‮ ‬ الحاكم علي‮ ‬حساب المعارضة والمستقلين‮ . ‬

وقالت صحيفة‮ "‬الهوفنجتون بوست‮" ‬الأمريكية ساخرة‮ :"‬أهلا بكم في‮ ‬مصر بلد الأهرامات،‮ ‬هنا علي‮ ‬يمينكم العالم القديم بكل مجده وعظمته،‮ ‬مهد الحضارة وموطن الإبداع والعلوم والفنون،‮ ‬وعلي اليسار مصر الحديثة،‮ ‬حيث تبرز القدرة الشخصية علي التخريب،‮ ‬وعدم الوصول إلي أي‮ ‬شيء‮. ‬وأضافت‮ :"‬أهلا بكم في‮ ‬الانتخابات

التي‮ ‬ستدفع الرئيس حسني‮ ‬مبارك إلي ولاية سادسة أو ستأتي‮ ‬بنجله جمال خليفة له‮". ‬وقالت صحيفة‮ "‬الفاينانشيال تايمز‮" ‬البريطانية‮ ‬ساخرة أيضا‮ :" ‬الانتخابات البرلمانية‮ ‬يبدو كأنها أجريت في‮ ‬مصر لتمهد الطريق أمام الخلافة‮.‬

وأضافت أن مصر كانت دائما تفخر بأنها تمثل نموذجا للآخرين في‮ ‬العالم العربي‮ ‬كي‮ ‬يتبعوه،‮ ‬ولكن الانتخابات البرلمانية الأخيرة‮ ‬جاءت‮ ‬تراجعا عما تحقق في‮ ‬السابق،‮ ‬وأن الانفتاح الانتخابي‮ ‬في‮

‬2005‮ ‬لم‮ ‬يكن أكثر من خطوة تكتيكية،‮ ‬كان الهدف منها إسكات الإدارة الأمريكية الشرسة والغاضبة وقتها وهي‮ ‬إدارة الرئيس جورج بوش الابن‮".‬

ومن جانبها اكدت شبكة التليفزيون الإخبارية الأمريكية‮ "‬سي‮ ‬إن إن‮" ‬أن ما حدث في‮ ‬الانتخابات البرلمانية كان نتيجة لغياب الضغط من جانب الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة باراك أوباما علي‮ ‬النظام الحاكم في‮ ‬مصر‮.‬

وأكدت الشبكة ان هذه الانتخابات شهدت تغيرات دراماتيكية علي العكس من سابقتها،‮ ‬ففي‮ ‬عام‮ ‬2005‮ ‬‭ ‬أي‮ ‬في‮ ‬عهد الرئيس الأمريكي‮ ‬السابق جورج بوش،‮ ‬شهد العالم العربي‮ ‬مطالبات عدة بتغييرات إصلاحية لكل جوانب الحياة،‮ ‬وكانت حينها مصر إحدي الدول التي‮ ‬اتبعت المطالب الأمريكية في‮ ‬هذا الشأن‮.‬

 

أهم الاخبار