رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحي للحرية والعدالة:لاحوار قبل الاعتذار

الشارع السياسي

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 22:03
صباحي للحرية والعدالة:لاحوار قبل الاعتذارحمدين صباحي
كتب: سهيل وريور

أكد حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، وزعيم التيار الشعبي، أن مطالب القوى الوطنية، مطالب وطنية وليست فئوية؛ لأن مطلبنا هو مطلب جميع المصريين.

وقال صباحي، خلال كلمته بمؤتمر القوى الوطنية بنقابة الصحفيين، "إننا حينما طلبنا إعادة تشكيل الجمعية التاسيسية كان الحق معنا؛ لأن المسودة التى طرحتها الجمعية لاتليق بنا كمصريين. قمنا بثورة من أجل "العيش ـ الحرية ـ العدالة الاجتماعية"، مشيراً إلى أن المسودة لا تضمن توفير

العيش للفقراء بل هى تزيد الفقراء فقراً وتزيد الغنى غناء.
وأضاف، أن المسودة تقمع الحريات أكثر من قمع النظام البائد لأنها لا تقمع فقط بل هى لا تعترف بحريات التعبير وحرية المرأة وباقى الحريات التى نصت عليه المعاهدات والمواثيق الدولية.
وأشار صباحى إلى أن القوى الوطنية التى وقعت على البيان عازمة على مواصلة هذا المشوار الطويل
نحو دستور يعبر عن جميع المصريين، مشيراً إلى أن الدستور هو الكفيل بإعطاء المواطن حقه ويسمح له بأن يحاسب من يحكمه.
وأشار، المرشح الرئاسي السابق، إلى أن المعركة الحقيقة هي بناء دستور يعبر عن جميع المصريين بصدق، وهذه المعركة ليست معركة المثقفين والأحزاب فقط بل هي معركة جموع المصريين وخاصة المصرى الفقير.
وفى ختام كلمته،قال صباحي، إنه لا قطيعة مع أحد إطلاقاً، مؤكداً على أنه لا حوار قبل الاعتذار، مشيراً إلى ما حدث  فى جمعة " كشف الحساب " وما وصفه من اعتداء الإخوان على الثوار الحقيقيين.


 

أهم الاخبار