رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذيرات من محاولات إجهاض الثورة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 29 مارس 2011 14:49
كتب– عبد الرحيم أبو شامة:

اتهم خبراء معهد التخطيط القومي، استبداد وفساد النظام السابق بهدم منظومة القيم المصرية والإخفاق في تحقيق التنمية لاربعين عاما الماضية.

وأشاروا خلال ندوة نظمها المعهد أمس بعنوان: "المجتمع المصري بين الثورة والنهضة"، إلى أن المصريين جميعا كانوا في حالة "اغتراب" في وطنهم ويشعرون بأنها ليست بلدهم كما يفضل بعضهم الموت غرقا بدلا من الحياة فى منظومة من الفساد.

وقال د.خضر ابو قورة مستشار معهد التخطيط: إن المجتمع لا يمكن أن يدخل عصر النهضة فى ظل النظام الديكتاتورى الذى كان سائدا قبل 25 يناير.

وأكد أن الثورة تعد شهادة ميلاد جديدة للمصريين لتوجيه

طاقاتهم الى النهضة و التنمية والتحول الى النظام السياسى خادم الشعب بدلا من ان يكون " سيدا عليه "

ووصف الفترة الماضية بـ " انسداد النهضة " و التى تحول فيه المجتمع المصرى الى دولة رخوة فقدت دورها الوطنى و الاقليمى وهو ما ادى الى فقدها مكتسباتها الماضية فى قضية المياه فى اشارة الى ملف مياه النيل التى تواجه فيه مصر صعوبة حاليا.

وتابع ان مصر تحولت وكأنها مقاطعة فى القرون الوسطى فى ظل النظام السابق و لم

تستطع اللحاق بركب الحضارة فى القرن الواحد والعشرين لافتا الى ان دولا كانت اقل من مصر منذ الستينات الا انها انجزت في اللحاق بركب التقدم و التنمية فى الوقت الذى بقيت فيه مصر " على مسطبة التاريخ " بحسب تعبيره.

وشكك د.أحمد حسام الدين استاذ بمعهد التخطيط في أن تؤدي الثورة إلى إسقاط النظام وتتحول مصر إلى مدينة فاضلة في ليلة وضحاها، موضحا انه لابد يتبع قيام الثورة غرس مجموعة من القيم والمزيد من العمل و الانتاج حتى لا تتحول إلى فوضى.

وشدد على ضرورة الانتباه لعمليات اجهاض الثورة منها زيادة معدل المطالب الفئوية و بقاء فلول الحزب الوطنى من خلال رموزه التى مازالت باقية على السطح محذرا من تحول الثورة الى فوضى تقضى على الاخضر و اليابس.

 

أهم الاخبار