رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عصام سلطان يشكو " الزند " لـ"الأعلى للقضاء"

الشارع السياسي

الاثنين, 22 أكتوبر 2012 16:34
عصام سلطان يشكو  الزند   لـالأعلى للقضاءالنائب عصام سلطان
كتب-أحمد حمدى:

تقدم النائب عصام سلطان بطلب إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى للمطالبة بالتحقيق فى البلاغ رقم 180 لسنة 2012 والمقدم ضد توفيق عكاشة لاتهامه بإهانة السلطة القضائية بتصريحاته حول أن ما لا يقـل عن 20% من قضـاة مصر مزورون.

وطالب سلطان رئيس المجلس الأعلى للقضاء بتبرئة ساحة قضاة مصر وإدانة كل مجرم وكل من يحرض على الإجرام واتخاذ إجراءات قانونية رادعة .

وأضاف سلطان أن البلاغ المقدم ضد عكاشة لم يتحرك, وحين سأل المبلغ وكيل النيابة المختص أجابه بأن أحداً من كبار مستشارى المكتب الفنى لم يتحدث بشأن البلاغ، وبالتالى هو فى طريقه إلى

الحفظ، وقد جاءت إجابة وكيل النيابة متفقة تماماً مع ما سبق وأن أعلنه المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة بمداخلته التليفونية مع توفيق عكاشة بقوله"أنت الذى تفيض وطنية وأنت الذى تفيض رجولة وشجاعة وصدقاً, وأحييك لأنك رجل وقد عز وجود الرجال فى هذا العصر .. يا دكتور توفيق يا رمز الوطنية والشجاعة والصدق يطمئن معك الشعب المصرى".

وتساءل سلطان فى طلبه, هل فعلاً عشرون بالمائة من القضاة مزورون بنص كلام عكاشة ودعم وتأكيد المستشار الزند وحماية النائب العام
بترك البلاغ دون تحقيق, لا سيما وأن النائب العام نفسه هو الذى أرسل فى قضية أقل أهمية بمراحل, بدأ التحقيق وسمع الشاكى واستدعى المشكو فى حقه فى أقل من 48 ساعة ( شكوى الإعلامية جيهان منصور ضد د.عصام العريان ) فهل فعلاً عشرون بالمائة من القضاة مزورون؟ وفى هذه الحالة فهل سيسكت مجلس القضاء الأعلى عن ذلك وبين صفوف السلطة القضائية 20% من القضاة مزورون؟.

وأضاف إن ما قام به عكاشة هو جريمة اعتداء على السلطة القضائية تستوجب العقوبة الرادعة, وأن مسلك النائب العام معه وتشجيع المستشار الزند له لهو من قبيل التحريض على الاستمرار فى ارتكاب مثل تلك الجرائم, بما يستوجب مواجهتهما واتخاذ قرار من المجلس الأعلى بشأنهما صوناً للسلطة القضائية, وحفظاً لكرامة القضاة وسمعتهم فى المجتمع.

 

أهم الاخبار