رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرار اعتصام الثوار بماسبيرو‮

الشارع السياسي

الثلاثاء, 29 مارس 2011 09:45
كتب‮ - ‬خالد حسن‮:‬


واصل أمس ثوار ماسبيرو العاملون باتحاد الإذاعة والتليفزيون الاعتصام داخل المبني بكورنيش النيل والتظاهر أمامه، ‮ ‬وقرروا تنظيم مظاهرة حاشدة اليوم والخروج إلي ميدان التحرير وأكد المعتصمون استمرارهم في الاعتصام حتي الاستجابة إلي مطالبهم بعزل الدكتور سامي الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون وتغيير قيادات القطاعات والقنوات والشبكات ورفض المحتجون وصف احتجاجاتهم بالفئوية وأنهم جزء من أهداف ثورة يناير وانتقدوا والدكتور يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء الذي تسلم الملف ولم يخط خطوة للتقدم نحو التغيير وتفرغ‮ ‬للمهاترات الإعلامية لوضع دستور يوافق هواه ويخالف الشعب‮. ‬أكدت مديحة دسوقي

كبير محرري قطاع الأخبار عدم استجابة الحكومة لمطالبهم مما يزيد من تعقيد الموقف حيث التقي رئيس الوزراء بمجموعة منهم واستمع لهم ولم يستجب وأكد أن الملف لدي الدكتور الجمل الذي مازال ينتظر‮! ‬كما لم يلتفت‮ »‬شرف‮« ‬و»الجمل‮« ‬إلي اللجنة التي شكلها الثوار لمجلس الأمناء والتي ضمت‮ ‬12‮ ‬شخصية وقاموا بتشكيل لجنة لا تمثلهم رفضها الثوار سوي سكينة فؤاد ومحمود سلطان وعدم التوصل إلي حلول ولو مؤقتة وخاصة أن الوجوه التي كانت
تمارس تضليل الرأي العام مازالت في مواقعها ومازلنا نرفع نفس المطالب التي تنادي بالتغيير ولائحة جديدة ونقابة للإعلاميين ووضع حد أدني وأقصي للأجور والاستعانة بالبطالة المقنعة التي عمدت القيادات الحالية علي تعطيلها والاستعانة بخبرات خارجية وكانت الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج من قلب مصر اتهمت سامي الشريف علي الهواء في مداخلة ببرنامج‮ ‬90‮ ‬دقيقة بالتضحية بها وبالبرنامج للبقاء في منصبه نافية اعتراض المعتصمين عليها رغم قيامهم برفع لافتات ضد برنامجها وبرنامج‮ »‬مصر النهاردة‮«. ‬وأكد المعتصمون أن إلغاء برنامج أو تغيير مقدميه ليس هدفًا ولا يحقق المطلوب فطموحات الثورة تطهير ماسبيرو من الفساد‮. ‬واستغلال العمالة المعطلة والمساواة في الأجور واستقلال الاتحاد عن الحكومة لأنه ملك الشعب ويجب أن يعبر عن الشعب‮.‬

 

 

أهم الاخبار