رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس حزب شباب مصر يكشف..

نور أسس "المؤتمر" بتعليمات مرسى والمرشد

الشارع السياسي

الثلاثاء, 16 أكتوبر 2012 11:52
نور أسس المؤتمر بتعليمات مرسى والمرشدد. أيمن نور
كتبت - سالي حسن:

فجر الدكتور أحمد عبدالهادى - رئيس حزب شباب مصر- أبعاد فضيحة سياسية كبيرة مؤكدا أن أيمن نور - رئيس حزب غد الثورة - قام بتأسيس وتدشين حزب المؤتمر المصرى بتعليمات وتنسيق من "محمد مرسى" رئيس الجمهورية و"محمد بديع" مرشد الإخوان شخصيا بعد لقاءات تم عقدها فى مقر رئاسة الجمهورية والمقر العام للإخوان.

أوضح الدكتور أحمد عبد الهادى أن المعلومات التى قام بجمعها وتوفرت لديه من داخل قصر الرئاسة ومصادر وثيقة الصلة داخل مكتب إرشاد الإخوان أكدت أن حزب المؤتمر المصرى كان فى الأساس فكرة تم تدارسها داخل الإرشاد وكانت عبارة عن مشروع تحالف بين عدد من الأحزاب التى تدين بالولاء والانتماء لجماعة الإخوان بهدف جمع شمل هذه الأحزاب فى تحالف واحد لا يكون للإخوان وحزب الحرية والعدالة أى صلة به بشكل مباشر .
وكان هذا التحالف يستهدف فى المرحلة الأولى من تكوينه التصدى لتحالف الحركة الوطنية الذى كان يعزم أحمد شفيق تأسيسه فى الفترة الماضية لكن الفكرة تطورت إلى تحالف يستهدف ضرب أى مشروع أو تحالفات جماعية أو أحزاب تعرقل خطوات وتحركات جماعة الإخوان فى المستقبل . 
وقد تم عرض الأمر على بعض الأحزاب المنتمية للإخوان خلال جلسات عمل تمت بين محمد البلتاجى وعصام العريان وهذه الأحزاب وتطورت الفكرة إلى ضرورة ضم أحزاب لم تكن فى السابق تابعة ومنتمية لأى تحالفات مع الإخوان وقد طرح اسم أيمن نور وحزبه ـ غد الثورة ـ خلال هذه الجلسات .
وتم عرض الأمر على أيمن نور بواسطة بعض قيادات الإخوان فى لقاءات مغلقة وسرية ليلتقى بعدها أيمن نور ومحمد بديع مرشد الإخوان فى مقر مكتب الإرشاد بالمقطم .
وأكد مرشد الإخوان لنور خلال عدد من الجلسات أن التنسيق فى إنشاء التحالف سيكون بين نور ورئيس الجمهورية شخصيا لأهميته بالنسبة لجماعة الإخوان .
وقد تباحث الطرفان مستقبل نور خلال المرحلة القادمة وأكد مرشد الإخوان عدم ممانعته فى أن يقود نور المعارضة المصرية فى مواجهة حزب الحرية والعدالة ومنحه كافة المزايا التى تساعده فى ذلك حالة نجاحه فى إنشاء هذا التحالف على أن يحقق هذا التحالف المزمع إنشاؤه أهداف جماعة الإخوان على الساحة السياسية وهو أمر لم يمانع فيه نور الذى طمأن مرشد الإخوان بتحقيق الهدف من التحالف وأحاله على تفاهمات مشتركة سابقة بينه وبين الإخوان فى مرحلة سابقة خاصة فى مرحلة خوضه الانتخابات الرئاسية فى عهد حسنى مبارك .
وعبر أيام ما قبل الإعلان عن تأسيس تحالف المؤتمر المصرى، عقد أيمن نور ومحمد مرسى رئيس الجمهورية جلسات عمل سرية حول شكل ونوع التحالف المرتقب وخلالها تم تسليم نور قائمة بالأحزاب المطلوبة على رأس هذا التحالف من بينها جميع الأحزاب التى تحالفت مع جماعة الإخوان فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة وحصلت على عدد من المقاعد خلالها . 
كما اقترح نور خلال هذه الجلسات عددا آخر من الأحزاب وعدة مقترحات لتطوير فكرة التحالف الذى انتهى بحزب المؤتمر المصرى وطرح اسم عمرو موسى ليترأس هذا التحالف وعدد آخر من الأسماء البديلة حالة رفض عمرو موسى للفكرة .
وكشف أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر عن فضيحة فى تحركات أيمن نور مؤكدا أن عمرو موسى

لم يعلم أى شيء عن التنسيق الموجود بين أيمن نور ومكتب إرشاد الإخوان ورئيس الجمهورية حيث قام نور بإقناع عمرو موسى بالفكرة دون أن يحيطه علما بأى نوع من التنسيقات والتفاهمات المشتركة بينه وبين الإخوان إلى أن تم الإعلان عن فكرة وشكل تحالف المؤتمر المصرى ليفاجئ عمرو موسى بجزء مما حدث وعرف أنه مجرد "طرطور" داخل هذا التحالف وأن المحرك الرئيسى هو أيمن نور لكنه لم يستطع التراجع لحظتها مباشرة خاصة مع وجود إغراءات طرحها أيمن نور له حالة استمراره داخل التحالف لكن موسى فضل عدم الدخول بقوة داخل التحالف وترك لنور اتخاذ القرارات والتحركات التى يراها مناسبة وبدأ فى الإنزواء داخل التحالف .
وأكد أحمد عبد الهادى أن الأجندة التى اتفق عليها أيمن نور ومحمد مرسى حول دور حزب المؤتمر المصرى، هي الوقوف فى صف المعارضة فى مواجهة مرسى والإخوان بشكل مباشر ويحقق بشكل غير مباشر الهدف الرئيسى لحزب المؤتمر المصرى وهو ضرب أى حزب أو تحالف أو حركة تواجه جماعة الإخوان وقياداتها والاشتراك فى أى حوارات أو مناقشات يجريها محمد مرسى فى الداخل حتى لو قاطعتها المعارضة المصرية الحقيقية، والتبرير لأخطاء محمد مرسى والإخوان بشكل غير مباشر .
وتحدى أحمد عبد الهادى أن ينفى أيمن نور هذه المعلومات مطالبا بمراجعة قوائم التليفونات التى تتصل بأيمن نور بصفة مستمرة خلال الأيام الماضية وسيكون هناك من بين هذه التليفونات أرقام خاصة برئاسة الجمهورية وتليفون محمد مرسى الخاص جدا وتليفونات محمد البلتاجى وعصام العريان مؤكدا أن هذه المعلومات قام حزب شباب مصر بجمعها بعد رصدها منذ فترة طويلة حيث لم يسلم بها من البداية باعتبار أنها معلومات غاية فى الخطورة وتقلب موازين الأوضاع السياسية مطالبا جميع القوى الوطنية الشريفة بعدم التعامل مع مجريات الأمر بحسن نية .
كما طالب الأحزاب التى انضمت لحزب المؤتمر المصرى وتصورت أنها تقف ضد تغول سلطة الإخوان على الدولة بضرورة الانسحاب من هذا التحالف حيث إنه يتم الزج بها فى معركة لصالح جماعة الإخوان وأيمن نور، والخاسر الوحيد فيها سيكون هى تلك الأحزاب .


 

أهم الاخبار