رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الثورة: مستشارو الرئيس يفتقدون الحنكة السياسية

الشارع السياسي

الأحد, 14 أكتوبر 2012 08:26
شباب الثورة: مستشارو الرئيس يفتقدون الحنكة السياسية
كتبت – نهى الطاهر:

أكد اتحاد "شباب الثورة" أن تخبط الرئاسة وعودتها في قرار إقالة النائب العام جعل من رجال المخلوع مبارك أبطال معارك وهمية وأصحاب انتصارات زائفة.

وتابع الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم الأحد "أن ماحدث يعد دليلا علي عدم مؤسسية القرار داخل الرئاسة والبعد كل البعد عن آلية اتخاذ القرارات الحاسمة خاصة فيما يتعلق بالمطالب الثورية وضعف إمكانيات العدد الكبير لمستشاري الرئيس وافتقارهم إلي الحنكة السياسية".

وأضاف الاتحاد "أن مستشارى الرئيس أقرب إلي كونهم مستشارين علي الفضائيات فقط وليس داخل مؤسسة رئاسية لدولة محورية كبري مثل مصر وهو ما قد يؤثر سلباً علي

مواقف الرئاسة السياسية ليس فقط في الداخل بل الخارج ايضاً".

من ناحية أخرى طالب تامر القاضي المتحدث باسم الاتحاد، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بالاعتذار عما حدث في ميدان التحرير من قبل أعضاء الجماعة تجاه الثوار، مشيرا إلى أن نزول الإخوان الجمعة الماضية كان له هدف واضح وهو السيطرة علي الميدان وعدم إعطاء الفرصة للثوار لانتقاد الرئيس "مرسي" ومحاسبته علي وعود المائة يوم.

وأكد "محمد السعيد" - المنسق العام للاتحاد وعضو الجمعية التأسيسية للدستور- علي وقوع إصابات

داخل صفوف اتحاد شباب الثورة اثناء الأحداث، قائلا: "ما حدث كان مؤسفاً بكل المقاييس وأن الذي يدفع ثمن هذا التنازع والاحتقان هي مصر والثورة، وهذا الحدث يمثل بقعة سوداء في أحداث الثورة لتقاتل رفقاء الميدان فلم يكن يصح للحرية والعدالة النزول مع الحركات الثورية في هذا التوقيت لأن الدعوة كانت معروفة ومحددة منذ فترة".

واشار اتحاد شباب الثورة إلى أن أسلوب جماعة الإخوان المسلمين في الخروج لتأييد أي قرار يتخذه الرئيس لم يحدث من قبل حتي من قبل الحزب الوطني، مؤكدا أن هذا الأسلوب يؤدى الي خلق رئيس استبدادي لا يخشي معارضيه مادام ان هناك جماعة منظمة كبيرة تقوم بالتطبيل وراءه، وطالب الاتحاد مؤسسة الرئاسة والأجهزة الأمنية بسرعة القبض علي من اعتدوا علي المتظاهرين السلميين وتقديمهم للعدالة.

أهم الاخبار