رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوى سياسية: ما حدث بالتحرير إرهاب للمعارضة

الشارع السياسي

السبت, 13 أكتوبر 2012 12:19
قوى سياسية: ما حدث بالتحرير إرهاب للمعارضةجانب من الاجتماع
كتب - محمد المصري:

أكدت القوى السياسية والثورية المشاركة فى جمعة كشف الحساب بميدان التحرير أمس أن ما جرى هو إعادة إنتاج لمحاولات إرهاب المعارضة وقمعها بالعنف من جانب النظام الحاكم، مشيرة الى أنه يذكرنا بكثير من الجرائم والممارسات التى تمت ضد الثوار بدءًا من موقعة الجمل ومرورًا بحوادث ما بعد الثورة.

وأشارت القوى السياسية فى بيان لها اليوم إلى أنهم كانوا يتوقعون

انتهاء متهم الطرف الثالث الذى لا يخضع للمحاسبة أو المحاكمة، موضحا أن الخط لا يزال ممتدًا وممارسات النظام لم تسقط بعد.
وحملت القوى السياسية جماعة الاخوان وحزبها الحرية والعدالة المسئولية الكاملة عن أحداث العنف أمس، داعين الدكتور "مرسى" إلى الشروع فى تحقيق فورى وعاجل لمحاسبة المسئولين عن تلك
الأحداث.
وشددت القوى السياسية على استمرارها بالمطالبة بالأهداف الأساسية لمظاهرات الأمس من دستور جديد لكل المصريين وتشكيل متوازن للجمعية التأسيسية وإجراءات جادة لتحقيق العدالة الاجتماعية.
ووقع على البيان "حزب الدستور، التيار الشعبى، حزب التحالف الشعبى، الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، حزب المصريين الأحرار، حركة شباب من أجل الحرية والعدالة، وحركة شباب ثورة الغضب الثانية، وحركة 6 أبريل (الجبهة الديمقراطية)، والجبهة الحرة للتغيير السلمى، تحالف ثوار مصر، والحركة الشعبية لاستقلال الأزهر، وتحالف القوى الثورية، وحركة المصرى الحر، وائتلاف ثوار مصر".

أهم الاخبار