رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط استمرار لاشتباكات محدودة بمحيط المتحف

انسحاب الإخوان من موقعة "كشف الحساب"

الشارع السياسي

الجمعة, 12 أكتوبر 2012 17:19
انسحاب الإخوان من موقعة كشف الحساباشتباكات بين المتظاهرين بميدان التحرير فى مليونية كشف حساب
كتب - محمود فايد:

أعلن عدد من شباب القوى السياسية المتواجدة بميدان التحرير نجاحهم فى إجبار قيادات الإخوان على إصدار أوامرها لشباب الجماعة وحزب الحرية والعدالة بالميدان بالانسحاب منه، بعد اشتباكات دامية وقعت على مدار الساعات الماضية، خلفت عشرات المصابين، استخدم فيها الطرفان طلقات الخرطوش والتراشق بالطوب والحجارة وقنابل المولوتوف.

ورصدت "بوابة الوفد" الاشتباكات بين الطرفين؛ حيث قامت القوى المدنية بالضغط على شباب الإخوان من جميع مداخل ميدان التحرير وسط تبادل للتراشق بالطوب 

والحجارة  الأمر الذى أدى إلى تفرقة شباب الإخوان وانسحابهم فورا واتجاه بعضهم إلى دار القضاء العالى، ومغادرة البعض الآخر للميدان وعدم المشاركة فى أى تظاهرات أخرى.
وعقب سيطرة القوى المدنية على ميدان التحرير قاموا بترديد هتافات المناهضة للرئيس ولجماعة الإخوان المسليمن منها: "لا سلفية ولا إخوان الثوار فى الميدان"، "ارحل ارحل يا غريانى دستورك دستور إخوانى"،
"يسقط يسقط حكم المرشد"، "الشعب يريد إسقاط النظام, و"يسقط يسقط الرئيس", وبيع بيع الثورة يابديع, عدالة حرية ... مرسى وراه حرامية" وذلك فى إطار فعاليات جمعة "كشف الحساب" لكشف حقيقة انجازات الرئيس خلال 100 يوم والتى تحولت الى اشتباكات بين الطرفين منذ الصباح.
فى السياق ذاته، مازالت الاشتباكات دائمة بين مؤيدى ومعارضى الرئيس بجوار المتحف المصرى وسط تبادل لإطلاق قنابل المولوتوف، مما أدى إلى إحراق عدد من السيارات الخاصة بسكان المنطقة وسياراتين تابعتين للإخوان بالإضافة إلى قيامهم بإطلاق الشماريخ على بعض مؤيدى الرئيس المتمركزين فى ميدان عبد المنعم رياض.

أهم الاخبار