رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيما يتعلق بالأحوال الشخصية

أقباط 38: نؤيد الاحتكام للشريعة الإسلامية

الشارع السياسي

السبت, 06 أكتوبر 2012 22:03
أقباط 38: نؤيد الاحتكام للشريعة الإسلامية
كتب ـ محمد سعد وعبد الله قدرى:

أعلن اتحاد شباب الثورة "جبهة الثوار الأحرار" تضامنه ودعمه لمطالب رابطة أقباط 38 والتي تتمثل في احتكامهم إلي الشريعة الإسلامية في الأحوال الشخصية، مستدلا بالآية القرآنية "وأن أحكم بينهم بما أنزل الله ولاتتبع أهواءهم".

كما طالب الاتحاد أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور بصياغة هذا المطلب, رافضين احتكام الأقباط وأصحاب الديانات السماوية إلي شرائعهم الخاصة بهم  في أحوالهم الشخصية، قائلين "إن هذا يؤدي إلي تقسيم

الوطن وإثارة الفتنة بين أبنائه".
وختم الاتحاد بيانه بأن هذا المطلب حق أصيل للحركة وأن هذا يعد مبدأ من مبادئ المواطنة إلي اكتسبتها الثورة، قائلين"لن نسمح بكل ما أوتينا من قوة بالطرق السلمية المشروعة والقانونية من الجور علي هذا الحق".
وأشار نادر الصيرفى، المتحدث الرسمي والإعلامي لاتحاد أقباط 38 فى تصريحات خاصة لـ"بوابة
الوفد"، إلى أن الاحتكام للشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالأحوال الشخصية بما فيها الطلاق والخلع ليس جديدا، ويؤدى إلى عدم الاضطرار لتغيير الملة الدينية والذى يتكلف حوالى 50 ألف جنيه.
وتابع الصيرفى: "من حقنا كمواطنين الاحتكام للشريعة وهو حق دستوري وليس من حق أحد الانتقاص من وطنيتنا واعتبارنا مواطنين من الدرجة الثانية".
وتابع: "المسلمون والأقباط يتعاملون بنفس قانون الجنايات والأحوال المدنية عدا الطلاق والخلع فقط، وهذا لا يحقق قواعد الإنصاف والمساواة لضياع عدد من الحقوق المدنية، مثل حق الزوجة فى معاش والدها المتوفى".

 

أهم الاخبار