رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أقباط بأمريكا يلغون مؤتمر "تقسيم مصر"

الشارع السياسي

السبت, 06 أكتوبر 2012 17:53
أقباط بأمريكا يلغون مؤتمر تقسيم مصر الأنبا باخوميوس
القاهرة - الأناضول

ألغى مجموعة من الأقباط المصريين المهاجرين بالولايات المتحدة مؤتمرا كان من المقرر انطلاقه اليوم بولاية نيوجيرسي تحت عنوان "تقسيم مصر".

وقال الناشط القبطي حنا حنا، أقدم المهاجرين الأقباط بالولايات المتحدة، إن إلغاء المؤتمر جاء خشية أن يربط أحد بينه وبين الفيلم المسيء للرسول، الذي أثار موجة غضب عارمة في العالم الإسلامي، وأنتجه موريس صادق القبطي المقيم بأمريكا ونائب رئيس ما يطلق عليه "الدولة القبطية".
وأضاف حنا، في بيان له اليوم حصل مراسل وكالة الأناضول للأنباء على نسخة منه، أن المؤتمر كان مقررا له اليوم وغدا، لكنه قد ينظمه في وقت لاحق للمطالبة "باستقلال ذاتي

للأقباط في مصر عقب تولي الإخوان السلطة"، ولم يحدد موعدا لعقده  .
وبعث حنا حنا الأسبوع الماضي رسالة إلى الأنبا باخوميوس، القائم مقام البابا بالكنيسة الأرثوذكسية، قال فيها: "إن المؤتمر، جاء لحماية مصر، بعد تفريط جماعة الإخوان فى أرضها لحركة حماس الفلسطينية، واضطهاد المسيحيين فى العمل، وبناء الكنائس، والاتهامات التى توجه للأقباط بالتبشير وازدراء الإسلام"، بحسب قوله.
وأضاف أن الدولة القبطية التي يتمناها تتمثل في منح الأقباط الحكم الذاتي، وأن يكون لهم دستور مدنى خاص بهم، وتجرى محاكمتهم
أمام محكمة قبطية، فضلاً عن إنشاء جامعة قبطية للمسيحيين على غرار جامعة الأزهر، وحصول الأقباط على 25% من مقاعد الحكومة المركزية، لأن هناك حكومة محلية للأقباط وحكومة مركزية مختلطة.
وكشف أسقف بارز بالمقر البابوي، طلب عدم ذكر إسمه لحساسية الموضوع لمراسل الأناضول، إن الأنبا باخوميوس "رفض الصلاة من أجل إنجاح المؤتمر عقب تلقيه الرسالة" .
وأضاف أن أقباط المهجر ليسوا علي شاكلة واحدة ، والكنيسة ليست "مسؤولة" سوي عن الأساقفة داخل حدود الكرازة المرقسية، مشدداً أن الكنيسة ترفض "أي مخططات للتقسيم بأي ذريعة" .
وأحال النائب العام المصري، مؤخرا،  7 من أقباط المهجر وقسًا أمريكيًا إلى محكمة الجنايات بتهمة الإساءة إلى النبي محمد صلي الله عليه وسلم عبر الفيلم المسيء الذي تسبب في موجة من الاحتجاجات الغاضبة في الدول العربية والإسلامية.

أهم الاخبار