رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتقادات لفرض عقوبات على الاضرابات

كتب - خالد حسن:


رفض المشاركون فى ندوة الحوار والمشاركة السياسية التى نظمتها نقابة العاملين بالخدمات الصحية فرض عقوبات على العمال المشاركين فى الوقفات الاحتجاجية ووصفوها بأنها إهدار لحق التعبير والممارسة الديمقراطي. وقال عبد الحميد عبد الجواد رئيس النقابة العامة للخدمات من حق العمال التعبير عن مطالبهم وأن العاملين فى الحقل الصحى يدركون واجباتهم الوطنية والانسانية فى عملهم مما لا يعطل الانتاج والخدمات للمواطنين وأنه تم الاتفاق مع الدكتورأشرف حاتم وزير الصحة على معالجة مشاكل العاملين من خلال لجنة مشتركة يرأسها

الدكتور عبد الحميد أباظة وكيل الوزارة وتتمثل فى تقليل الفجوة فى الأجور الإضافية وبدل مخاطر العمل .
كما ناقشت الندوة حرية التعددية النقابية وأكد رئيس النقابة نحن مع الحريات النقابية التى لاتضر بمصلحة الوطن ونرفض التعددية التى تسعى لتفتيت المصالح أو تستمد قوتها من جهات خارجية ونتمسك بحق التنظيم النقابى فى إدارة شئونه ومحاسبة أعضائه وإقرار لوائحه من خلال جمعياته العمومية صاحبة السلطة العليا بعيدا
عن التدخل الحكومى.
وأكد احمد مصطفى الخبير العمالى أن قوة التنظيم النقابى فى وحدته لأن تفاعله مع العمال يخلق التنافسية التى تجود من أداء العمل النقابى ونحن نتطلع الى تطبيق الحريات النقابية من خلال المواجهة مع النفس بما يعالج السلبيات التى نتجت عن التجارب النقابية السابقة.
وقال الكاتب الصحفى نبيل ذكى إننا لاننسي الدور الوطنى للحركة النقابية العمالية والتى تعرضت للاغتيالات والسجن بسبب مواجهتها الوطنية والدفاع عن العمال ونحن الآن نريد صحوة عمالية تتسع دائرتها فى إطار الحريات السياسية ووضع نظام يحترم حقوق الإنسان وأنا أخشى على العمال من تفتيت وحدتهم النقابية فى إطار الدعوة الى الاستقلال والديمقراطية.

أهم الاخبار