رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى يوم نساء مصر

فيديو. ناشطات: نرفض التأسيسية وانتهاك حقوق المرأة

الشارع السياسي

الجمعة, 05 أكتوبر 2012 13:11
فيديو. ناشطات: نرفض التأسيسية وانتهاك حقوق المرأة
كتبت - سالي مزروع:

نظم أمس الخميس أكثر من 20 ائتلافا وحملة حقوقية نسائية وقفة احتجاجية امام نادي بوابة هيلوبليس "يوم نساء مصر"، احتجاجًا على وضع المرأة في الجمعية التأسيسية ومواد الدستور 36 و19، وشارك بالوقفة العديد من الرموز المصرية والناشطات الحقوقيات  تعبيرا عن رفضهن لوضع المرأة داخل التأسيسية.

أكدت  د. جميلة اسماعيل عن ثقتها الكاملة بأن الرئيس مرسي لن يستطيع هو أو  أي حد في عهده -على حد وصفها - بأن يعصف بحقوق المواطنين وحرياتهم، لأننا لن نسمح بذلك وحقوق المواطنة ستكون كاملة في عهد مرسي أو من سيأتي من بعده،  وأضافت بأن  المادة 36 من الدستور هي التي دفعت العديد من النساء والرجال للمشاركة بتلك الوقفة والنزول للشوارع، ولكن إلى هذه اللحظة لم يحدث ولن يحدث شيء كارثي، وأضافت لكني معترضة على آلية تكوين الجمعية وما ستسفر عنه ليس نهائيا، حيث إنه لن يكون هناك  لا نصوص ولا مواد ولا دستور نهائي في مصر لمدة طويلة ولن يجبرنا أحد على شيء ولن يفرض علينا أحد أي شيء.
بينما قالت د. إقبال بركة ممثلة حركة معا رجال ونساء سنكتب دستور مصر  ،  "ما حك جلدك مثل ظفرك " ولا يجوز أن يطالب الرجال بحقوقنا ،لا بد أن نشعرهم بأننا جادين في مطالبنا المتمثلة في حق المرأة في دستور يحميها ويمنع أي تحرش بها  ،مشيرة إلى ان المشاركة النسائية في الجمعية التأسيسية قليلة وضئيلة وأغلب النساء بالجمعية  ضد المرأة ومن يقف مع النساء تعدادهم قليل غير مؤثر .
بينما أعربت د. فاطمة خفاجي رئيسة رابطة المرأة العربية عن أملها بحل اللجنة التأسيسية  نهائيا ، وإلى ان يتم ذلك فمن الأفضل بدلا من خروج النساء من الجمعية ان يوجد أعداد أكبر، بدلا من العضاء الحاليين الذين يقدمون مسودات لمواد كلها ضد المرأة وحقوقها ولا ترسخ مبدأ المساوة بين الجنسين ، والمفروض ان يحافظ الدستور على مكتسبات

المرأة  بدلا من حرمانا منها ، وفيما يخص الأطفال تم شطب  مادة منع ممارسة العنف ضد الأطفال داخل وخارج المنزل بالأضافة لأصدار مادة للسماح للطفل بالعمل من سن 14 سنة ونحن نرى كيف يتم أستغلال الأطفال في ذلك السن بدلا من تشغيل البطالة ، وأضافت انه من المخطط تنظيم وقفات احتجاجية في أماكن مختلفة بالمحافظات للضغط عليهم.
وقالت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت  انهم بالتأسيسية يريدون أن يعودو بالمرأة لعصر الكهف حيث أننا اصبحنا  على أبواب محاكم تفتيش وإعتقال للأطفال ويراد للبنات أن تتزوج بخلاف التفتيش في الضمائر لدرجة جعلت "شغلة من لا شغلة له هي اتهام الأخر بازدراء بالأديان" ،بعدما دخلنا منذ عام في مرحلة  صكوك الغفران التي حصل عليها كل من أيد الأخوان ود. مرسي ، وان كل تلك الأمور ألهاءات للشعب عن الدستور وما يتم مناقشته.

وأضافت د. كريمة الحفناوي ، عضو في الجبهة الوطنية لنساء مصر أنها تريد الأهتمام  بالمساواة بين الرجل والمرأة ، وأن تكون مصر  دولة كفاءة الفرص حيث تصبح الكفاءة  هي المعيار، بالأضافة لضرورة  الأهتمام بالمرأة المعليلة حيث أن 35% من الأسر تعولها المرأة ولا يوجد لها حق بالمعاش والتأمينات ، بالأضافة لضرورة إصدار قانون يجرم العنف ضد المرأة، فنحن  لا نطالب بتمييز المرأة ولكن نطالب بمجتمع عادل .

بينما أكدت  الكاتبة الصحفية  فريدة النقاش على ضرورة حل الجمعية التأسيسة  لأنه ليس هناك دستور يكتب بالأقلية والأغلبية ولكن من المفروض ان يكتب بالتوافق، والجمعية الجديدة أصابها نفس عوار الجمعية السابقة، حيث أن  تمثيل النساء مخزي 7 نساء أستقال منهن 2 من بين 100 عضو مع سيطرة تيار

واحد متشدد على التأسيسية  يتعامل مع المرأة على أنها عورة، 

وأضافت النقاش بضرورة  تقسيم الحقوق الأقتصادية والأجتماعية فالأطباء يطالبون 15% للصحة ونحن نطالب 25% للتعليم لأن هذان القطاعان هما أساس نهضة المجتمعات .

وأشارت د. هدى بدران رئيسة الأتحاد العام لنساء مصر، لا بد ان تكون المرأة  نصف اللجنة التأسيسة ومع مراجعة مواد الدستور بحيث لا يحدث تراجع للخلف  في حقوق المرأة، مع ضرورة  الألتزام بالأتفاقيات الدولية .


وجاءت اغلب المشاركات من المواطنون بالوقفة الأحتجاجية لتندد
بما تم مناقشته مؤخرا داخل اللجنة التأسيسية فيما يتعلق بختان البنت وزواج الفتاة الصغيرة وأضافة بما لا يخالف الشريعة الأسلامية في المادة 36 المتعلقة بالحريات .
قالت رنا محمد 20 سنة  كلية اداب  احنا وصلنا لجهل لا يجوز ان يصدر من أشخاص محترمون يكتبون دستور محترم لبدل محترمة ولكن ما يحدث هو تفصيل دستور لا يعبر عن كافة المصريين، وكيف لا يتم وجود شخصيات محترمة لها مكانتها القانونية العلمية  مثل البرادعي وزويل داخل التأسيسية بينما نكتشف وجود شخصيات حاصلة على الشهادة الإعدادية  تشارك في كتابة الدستور ،بالأضافة لتعرضنا للتحرش بطريقة سلبية من سواء من المتحرش او المحيطين به .

وأضاف طارق العوضي عضو المكتب السياسي بالحزب المصري الديموقراطي ، ان الحزب له إعتراض على تشكيل الجمعية التأسيسية بنسبة المرأة وقناعة المرأة المشاركة بحقوق المرأة من التيار الأسلامي السياسي، وتابعنا تصريحات لبعض العضوات تمثل انتهاك لحق المرأة ويتم التعامل مع المراة على انها جسد للمتعة فقط ، بالأضافة إلى ان مادة 36 فرغت محتواها عندما تم أضافة بما لا يخالف الشريعة الأسلامية وقالوا ان المقصود بها أحكام الميراث والزواج ولكن لم يتم تحديده بالقانون وتركوها فضفاضة .

يذكر انه تم تنظيم سلاسل بشرية في الوقفة الأحتجاجية وتم رفع لافتات مكتوب عليها العديد من العبارات المنددة بوضع المرأة الحالي كالتالي.

- لا حرية ..لا عدالة ..لا كرامة بدون نساء .
- تفتكر لو المتحرش كان شاف حد قاله عيب كان قتل إيمان .
- الظابط بيبصلي ليه هي بقت شغلانته ولا إيه.
- أيمان راحت بس أيمانا بقانون يحمينا مش هيروح
- لا لزاوج الأطفال .
- التحرش وصل للموت امتى يا مرسي تفوق .
- نساء الدستور لا يمثلن نساء مصر .
- البنت بني ادم مش ملكية عامة.
- مطالبنا مش فئوية دي مطالب انسانية .
- مطلوب علاج نفسي لدعاة زواج القاصرات.
- الشرطة دورها تحميني مش للمتحرش ترميني.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=ghV6xYubrrE

 

 

أهم الاخبار