رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء:أمريكا لا يمكنها فرض سياستها على مرسى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 21:48
خبراء:أمريكا لا يمكنها فرض سياستها على مرسى
تقرير - أحمد الجندي

عن "العلاقات الأمريكية بين الثبات وضرورة التغيير"، نظم منتدى البدائل العربي للدراسات جلسة مباحثات برئاسة السفير شكري فؤاد الدبلوماسي السابق ووكيل مؤسسي حزب الدستور.

في البداية، أبدى عز الدين فشير، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، في كلمته حول السياسة المصرية الخارجية تجاه الولايات المتحدة، أسفه من اعتماد سياساتنا دائما على ردود الفعل، وبعيدة تماما عن المبادرات.
وقال فشير، لدى الولايات المتحدة سياسة مفادها أن الأهمية تتمثل في ماذا يصنع العرب وليس في ماذا يقولون، لافتا إلى أن اليهود يرون أن النظام الأمريكي به ثغرات يستغلونها جيدا من أجل

التأثير في صنع القرار ونحن نفتقد لتلك الرؤية.
وطالب فشير، بضرورة توسيع العلاقات مع إيران بوصفها قوى فاعلة فى المنطقة وأيضًا تضخيم العلاقات مع المجتمع الدولي، وألا تكون رغبتنا في فتح العلاقات مع العالم الخارجي، لأجل الضغط على الهيمنة الأمريكية، وتقوية الصوت داخل أمريكا.
وأكد فيشر أن السلطة التنفيذية هي مَن تتولى رسم ملامح السياسة الخارجية.
ووجه فشير رسالة إلى الرئيس محمد مرسي، قال فيها:"إن أمريكا لا يمكن أن تجبر دولة ما على سياسة معينة،
والقول بأن أمريكا تمتلك 99% من مفاتيح اللعبة السياسية بالمنطقة العربية لا اساس لها من الصحة؛ لأن نفوذ أمريكا بالمنطقة آخذ في الزوال، والدليل عدم قدرتها على حل الأزمة السورية.
من جانبه، أكد محمد المنشاوي مراسل جريدة "الشروق" بواشنطن، أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات والرئيس المخلوع حسني مبارك، كان لديهما نفس المرض السياسي في التعامل مع امريكا، ولم يقدرا طبيعة وقوة الدولة المصرية، وللأسف حتى هذه اللحظة السفارة المصرية بأمريكا والأربع قنصليات لا يشغلها سوى العمل الإداري ولا مجال للعمل السياسي.
ووصف المنشاوي طريقة تعامل الرئيس محمد مرسي، مع الجالية المصرية بأمريكا أثناء زيارته للولايات المتحدة، بـ"المعجزة السياسية"؛ حيث تناقش معهم، وتحاور لدرجة أن بعضهم انفعل عليه، واستقبل ذلك بصدر رحب للغاية.


 



 

أهم الاخبار