رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدءًا من الأقباط فى ماسبيرو وحتى الإسلاميين بالعباسية

"العفو": العسكرى انتهك حقوق جميع الفئات

الشارع السياسي

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 12:32
العفو: العسكرى انتهك حقوق جميع الفئاتجانب من المؤتمر الصحفي
متابعة - رشا حمدي:

أكدت منظمة العفو الدولية في تقرير لها أن المجلس العسكري في فترة توليه الحكم بعد الثورة انتهك حقوق جميع الفئات، بدءًا من الأقباط في ماسبيرو انتهاء بالاسلاميين في العباسية، حيث استخدم نفس أساليب القمع والقتل لمواجهة مطالبه.

وأشار أعضاء منظمة العفو الدولية - في مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الثلاثاء بنقابة الصحفيين لعرض تقريرين عن حالة الانتهاكات التي تمت خلال فترة حكم المجلس العسكري- إلى أن السلطات المصرية في فترة الحكم العسكري كانت تستخدم عددا من الافراد الذين يرتدون ملابس مدنية لضرب المتظاهرين, ولم يتم التوصل حتي الآن الي حقيقة هؤلاء الافراد إن كانوا ينتمون إلي قوات الأمن أم لا؟.
وشددت العفو الدولية على أن استخدام

قوات الأمن للاسلحة النارية يجب أن يكون الحل الأخير, وللدفاع عن النفس في حالة التهديد الوشيك, وهذا ما لم يحدث أثناء حكم المجلس العسكري، حيث استخدمت قوات الشرطة الخرطوش بكثافة ضد المتظاهرين، دون سبب لدرجة أنه كان يتم تصويبه في أعين المتظاهرين مباشرة.
وأكدت أن الحقيقة غائبة عن أي تحقيقات تجري في أي أحداث جرت بعد الثورة حيث لم توجه التحقيقات أي اتهامات لأي أشخاص حتي الآن.
ولفتت الي أن كل من تم القبض عليهم في الأحداث التي تلت الثورة تعرضوا لتعذيب شديد في السجون العسكرية, وحتي إحالتهم للقضاء العادي,
وبعضهم صدر ضدهم أحكام جائرة دون تحقيقات نزيهة.
ودعت منظمة العفو الدولية الرئيس محمد مرسي لإجراء محاكمة عادلة ومحايدة لضباط القوات المسلحة؛ الذين ارتكبوا انتهاكات ضد المتظاهرين، خاصة أن القضاء العسكري دائما ما يبرئ أبناءه.
في السياق ذاته انتقدت منظمة العفو الدولية حالة الإفلات التام من العقاب التي تمتعت به الشرطة تحت حكم مبارك، وكذلك تحت حكم المجلس العسكري خاصة في أحداث محمد محمود وأبراج نايل سيتي، حيث واجهت الشرطة المتظاهرين بالقوة وقامت بتعذيب المتهمين.
ووصفت المنظمة الداخلية بأنها أحد أكبر أجهزة قمع المواطنين في مصر, وأكدت أنه لا يوجد أي خطوات جدية لإجراء إصلاحات جذرية في جهاز الشرطة.
وأشاروا إلي أن المجتمع المدني المصري وخبراء العمل الشرطي قدموا عددا من الاقتراحات والقوانين لإعادة بناء الشرطة لم يلتفت إليها أحد, منها علي سبيل المثال توصية "المبادرة الوطنية لإصلاح جهاز الشرطة", ومشروع "تطهير وإعادة هيكلة جهاز الشرطة".


شاهد الفيديو


أهم الاخبار