رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تلبية لدعوة العمدة..

نواب "المنحل" يتوافدون على مقر المجلس

الشارع السياسي

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 10:19
نواب المنحل يتوافدون على مقر المجلسمجلس الشعب
كتب - محمود فايد:

بدأ عدد من نواب مجلس الشعب المنحل التوافد إلى مقر البرلمان تلبية لدعوة النائب "محمد العمدة" - عضو مجلس الشعب المنحل- للتناقش حول حكم المحكمة الإدارية العليا الذى أيد حكم المحكمة الدستورية الخاص  بحل البرلمان.

وحضر النائب "محمد العمدة" منذ صباح اليوم إلا أنه غادر مرة أخرى مؤكدا أنه سيعود فى الوقت الذى حضر فيه عدد من نواب المجلس من مختلف الأقاليم والمحافظات فيما لم يحضر أى من النواب ذات الشهرة العالية والصيت الإعلامى إلى مقر المجلس حتى الآن.
ويقوم رجال الأمن المكلفون بتأمين مقر المجلس بتيسير عملية الدخول والخروج دون أى منع للنواب بعكس ما كان يحدث ضدهم عقب حكم المحكمة الدستورية فى وجود المجلس العسكرى فى السلطة حيث تم فى حينها منع النواب

من الدخول ووقفت المدرعات وقامت الأمن المركزى فى وجوههم ومنعوهم بالقوة من دخول البرلمان.
وفى السياق ذاته ذكر مصدر أمنى لـ"بوابة الوفد" أنهم لم يمنعوا أى نائب من دخول البرلمان وذلك حسب التعليمات الصادرة لهم مؤكدا أن كل ما يقومون به هو التعرف على شخصية النائب الذى يريد الدخول والتأكد من الكارنيه الذى يحمله ويؤكد عضويته.

وأضاف المصدر أن النواب دخلوا مقر البرلمان وبدأوا يتناقشون فى أمور حل المجلس مؤكدا أن النواب يستخدمون قاعات المجلس ويقعدون فيها.
يشار إلى أن النائب "محمد العمدة" - عضو مجلس الشعب المنحل-, قد عقد لقاءً مع الدكتور محمد سعد الكتاتنى - رئيس مجلس

الشعب المنحل-, لمناقشة دعوة البرلمان للانعقاد من جديد وأيضا لدراسة جلسة اليوم لمناقشة دعوة أعضاء البرلمان لدراسة حكم المحكمة الدستورية العليا.
وقال العمده فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" إنه اجتمع مع الدكتور سعد الكتاتنى لمناقشة حكم المحكمة الإدارية العليا الأخير الذى صدق على حكم الدستورية بحل البرلمان وأيضا مناقشته فى دعوة البرلمان للانعقاد يوم الاثنين المقبل لمناقشة أيضا هذا الحكم مع جميع النواب داخل غرفة البرلمان.
وأضاف العمدة أنه ناقش مع الكتاتنى عدم قانونية الأحكام التى صدرت من المحكمة الإدارية العليا مرحلة طبخ وسلق الأحكام التى صدرت، مؤكدا أن هذه المحاكم لم تعرف حجم المعاناة التى يعانى منها الأعضاء فى الانتخابات البرلمانية، مشير إلى أنهم لن يرضخوا لأى أحكام مسيسة من شأنها تعطيل المسار الديمقراطى فى الدولة بعد أن تم انتخاب رئيس الجمهورية.
وفى رده على أن الحكومة والرئاسة تقول إن الانتخابات البرلمانية فى بداية العام المقبل قال العمدة: "اللى يقول يقول وإحنا هنعمل اللى إحنا هنعمله".

أهم الاخبار