رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلس الشعب القادم‮.. ‬باطل‮!‬

الشارع السياسي

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 17:11
كتبت: ماجدة صالح

أجمعت منظمات المجتمع المدني‮ ‬التي‮ ‬راقبت الانتخابات،‮ ‬بالاشتراك مع الشبكة الأورومتوسطية،‮ ‬علي‮ ‬بطلان مجلس الشعب القادم والمطعون في‮ ‬شرعيته‮.‬

أكدت المنظمات المدنية في‮ ‬مؤتمر صحفي‮ ‬مشترك مخالفة العملية الانتخابية لكافة القوانين والأحكام القضائية المحلية والمعايير الدولية‮. ‬أعلنت المنظمات فشل اللجنة العليا للانتخابات في‮ ‬إدارة العملية الانتخابية،‮ ‬وانحياز قياداتها للحزب الحاكم في‮ ‬مواجهة مرشحي‮ ‬أحزاب المعارضة‮. ‬وأشارت إلي‮ ‬أن مجلس الشعب

القادم جاء عن طريق البلطجة،‮ ‬وتسويد الصناديق،‮ ‬والانحياز الأمني،‮ ‬وأشارت منظمات الائتلاف المستقل والتحالف المصري‮ ‬لمراقبة الانتخابات الي‮ ‬تورط الحكومة والحزب الوطني‮ ‬في‮ ‬عمليات تزوير واسعة بأغلب الدوائر الانتخابية،‮ ‬ومنع مندوبي‮ ‬ووكلاء مرشحي‮ ‬المعارضة والمستقلين‮. ‬كما شاركت أجهزة الدولة في‮ ‬خدمة التزوير لصالح مرشحي‮ ‬الحزب الوطني،‮ ‬بجانب المضايقات الأمنية
لمنع الناخبين من التوجه إلي‮ ‬اللجان‮. ‬كشف الدكتور مجدي‮ ‬عبدالحميد رئيس الجمعية المصرية للمشاركة المجتمعية عن انتشار ظاهرة الرشاوي‮ ‬الانتخابية،‮ ‬والتي‮ ‬رصدها المراقبون بالصوت والصورة‮. ‬وبدأت من‮ ‬20‮ ‬جنيها ووصلت الي‮ ‬1000‮ ‬جنيه‮. ‬اتهم‮ »‬عبدالحميد‮« ‬الأمن بالمشاركة في‮ ‬تزوير معظم الدوائر وخاصة في‮ ‬الدوائر التي‮ ‬ترشح فيها رموز الحزب الوطني‮ ‬والوزراء‮.‬

وأضاف أن اللجنة العليا للانتخابات فقدت مصداقيتها لغيابها عن وقف التجاوزات التي‮ ‬ارتكبها مرشحو الحزب الوطني،‮ ‬وتجاهلها تنفيذ‮ ‬400‮ ‬حكم قضائي‮ ‬لصالح المرشحين مما‮ ‬يؤكد بطلان الانتخابات‮.‬

 

أهم الاخبار