الانتخابات المصرية: الدماء والتزوير والعار والمال

الشارع السياسي

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 17:03
كتب: سحر رمضان


كشفت وسائل الإعلام العالمية أمس عن فضيحة أحداث العنف والتزوير التي‮ ‬شهدتها الانتخابات البرلمانية المصرية التي‮ ‬جرت أمس الأول،‮ ‬اتهمت وسائل الإعلام الحزب الوطني‮ ‬الحاكم باستغلال عصابات البلطجية في‮ ‬السيطرة على المقار الانتخابية،‮ ‬ومنع انصار المعارضة والمستقلين من التصويت،‮ ‬وتزوير البطاقات الانتخابية لصالح مرشحي‮ ‬الحزب الحاكم‮.
‬اكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الانتخابات شهدت أعمال عنف وتزوير وترهيب،‮ ‬ولم تختلف عن الأجواء التي‮ ‬أقيمت فيها انتخابات‮ ‬2005‭.‬‮ ‬‭ ‬وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن سير العملية الانتخابية‮ »‬كشف

عن إصرار الحزب الوطنى على فرض قبضته على السلطة فى وقت تمر فيه البلاد بمرحلة سياسية حاسمة فى تاريخها رغم أنها‮ ‬غير واضحة المعالم‮«. ‬اعلنت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن أنصار الحزب الوطني‮ ‬تلاعبوا بنتائج الانتخابات كما‮ ‬يشاءون‮.
‬وقالت‮: »‬إن عصابات من رجال‮ ‬يرتدون ثيابا مدنية،‮ ‬ويعملون بالتنسيق مع آخرين اعتدوا بالضرب على الناخبين،‮ ‬ومنعوا مؤيدي‮ ‬مرشحي‮ ‬المعارضة من التصويت‮. ‬ووصفت شبكة
التليفزيون الأمريكية‮ "‬سي‮ ‬إن إن‮" ‬الانتخابات بأنها انتخابات الموت والعنف‮. ‬وقالت‮: »‬إن العنف والبلطجة سيطرا على الانتخابات البرلمانية المصرية،‮ ‬وأشارت الى سقوط مدنيين ضحايا العملية الانتخابية،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬سارع فيه الحزب الوطني‮ ‬الحاكم بإعلان تفوق مرشحيه في‮ ‬معظم اللجان‮. ‬وأكدت هيئة الإذاعة البريطانية‮ "‬بي‮ ‬بي‮ ‬سي‮" ‬أن الحزب الحاكم تقدم في‮ ‬الانتخابات بالتزويرعلى حساب المعارضة،‮ ‬وأن العنف سيد الموقف‮. ‬أاكدت وكالة الانباء الفرنسية ان الحزب الوطني‮ ‬الحاكم سيطر علي‮ ‬الانتخابات التي‮ ‬شابها العنف والتزوير علي‮ ‬حساب مرشحي‮ ‬المعارضة والمستقلين‮. ‬كما اكدت وكالة رويترز للانباء ان العملية الانتخابية شهدت حرقاً‮ ‬لصناديق الاقتراع واشتباكات في‮ ‬عدد من الدوائر‮.‬

أهم الاخبار