رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سيناريوهان لمقتل 2 وإصابة 8 بالشرقية

الشارع السياسي

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 12:50
الشرقية: ياسر مطري

لقي شخصان مصرعهما وأصيب ثمانية آخرون تحت عجلات سيارة طائشة دهستهم أثناء متابعتهم لعملية فرز الأصوات بدائرة مشتول السوق بمحافظة الشرقية.

وترددت أنباء عن قيام أحد أنصار مرشح مستقل بقتل الضحايا بالرصاص ابتهاجًا بفوز مرشحه. تلقي اللواء حسين أبو شناق مدير أمن الشرقية إخطارًا من مأمور قسم مشتول السوق يفيد مصرع اثنين وإصابة 8 آخرين بإصابات خطيرة.

وصلت تحريات العميد سعيد عمارة رئيس البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية والرائد أيمن غانم رئيس مباحث مشتول السوق إلي أن السيارة مرتكبة الحادث كان يقودها (حامد السيد صالح 30 سنة بلبيس) إلى أنه اخترق بسيارته صفوف أنصار

المرشحين المنتظرين لمتابعة عملية الفرز أمام مدرسة الثانوية التجارية بمدينة مشتول السوق ما أدي إلي وفاة محمد حمودة عبده النجار وسامي عبده وإصابة ثمانية آخرين؛ منهم محمد نور رشاد عاماً 22 مشتول حالة خطيرة – احمد السيد محمود جاب الله 17 عاماً مشتول – احمد محمد علي 23 عاماً مشتول – فريد شوفي احمد 23 عاماً – محمد إبراهيم السعدوني - هشام شوشة – حمدي محمد فرج – احمد حمامة أصيب الواقفون بصدمة
وقاموا بالاعتداء علي السائق وهشموا سيارته.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن شخصين لقيا مصرعهما بالرصاص وأصيب ثلاثة آخرون بجروح عندما اطلق احد انصار مرشح مستقل النار من مسدسه ابتهاجًا بفوز مرشحه، وقالت أكدت مصادر وقوع الحادث أثناء عمليات فرز الأصوات بمقر لجنة مدرسة التجارة الثانوية بمدينة مشتول السوق بمحافظة الشرقية وفور تردد انباء عن فوز المرشح عادل بهية (مستقل)، انطلق احد انصاره بسيارته مسرعًا وقام بحركات بهلوانية، وفقد السيطرة على السيارة فأصاب شخصًا بكسر وجروح خطيرة.

اضافت المصادر انه بعد وقوع الحادث تجمهر الناس وحاولوا الاعتداء عليه فأخرج السائق مسدسًا وأطلق الرصاص ما أدى الى مصرع كل من محمود محمد عبده وحمدي محمد فرج" واصابة شخصين آخرين بجروح. فرضت اجهزة الأمن طوقاً امنيًا حول المنطقة وتتولى النيابة التحقيق في الحادث.

 

 

أهم الاخبار